بطل حريم السلطان يكشف عن شخصيته الرومانسية ومصير إبراهيم باشا

صورة الفنان أوكان في دور نجدت مسلسل تذكر يا عزيزي

صورة الفنان أوكان في دور نجدت مسلسل تذكر يا عزيزي

الفنان اوكان في دور غبراهيم باشا مسلسل حريم السلطان

الفنان اوكان في دور غبراهيم باشا مسلسل حريم السلطان

الفنان التركي اوكان خان يتسلم جائزة عن دورة في مسلسل حريم السلطان

الفنان التركي اوكان خان يتسلم جائزة عن دورة في مسلسل حريم السلطان

إعداد: ريهام كامل

 كشف الفنان التركي أوكان يالبك الذي جسد دور إبراهيم باشا بمسلسل حريم السلطان عن جانب آخر من شخصيته الحقيقية التي تميزت بخفة الدم والرومانسية خلال حوار شيق ببرنامج “الحياة تركي” على قناة الحياة.

كانت الحلقة رائعة جدا، وعبر من خلالها عن سعادته بهذا اللقاء وبنجاحه في الدور وإعجاب النساء به، وأفاد أن عشق النساء والفتيات لشخصية إبراهيم باشا في مسلسل حريم السلطان خلق مع عشقه للسلطانة خديجة وإخلاصه لها، خاصة وأنه كان عشقا مستحيلا وهذا ما تواجهه بعض الفتيات والفتيان في حبهم.

وعن سؤال المذيعة حول قصة الحب بين إبراهيم باشا والسلطانة خديجة، أجاب قائلا:” إن قصة الحب بين إبراهيم  وبين السلطانة خديجة كانت حقيقية وانتهت بزواج إبراهيم باشا من السلطانة خديجة ومن بعدها حصل على لقب إبراهيم باشا”، واستكمل حديثه عن دور إبراهيم باشا قائلا:” درست الدور جيدا وكنت  خائفا جدا من أدائه، لكنني أضفت بعض  الرتوش التي أضفت جمالا على  الشخصية وزادتها استحسانا من المشاهدين”.

 وعن نجاحه في المزج بين جديته كوزير ورومانسيته في عشقه لخديجة، أجاب:” إن هذه الشخصية كانت خليط بين الرومانسية والقوة فالوزير إبراهيم كان قويا وجادا ولكنه كان رومانسيا حالما، عاشق للموسيقى وأحيانا كان يعزف فهو إنسان وبداخله مشاعر حزن وحب ومشاعر أخرى متداخلة”.

وقد كذب الفنان أوكان كل الشائعات التي أثيرت حول مطالبته برفع أجره في الجزء الثاني من حريم السلطان ، وقال مبتسما:" أنت تعلمين الوسط الفني ملئ بالإشاعات وهذه هي ضريبة المهنة "، وفيما يتعلق بالشكاوي التي رفعت ضد "مسلسل حريم السلطان" والتي وصلت لـ 80 ألف شكوة، أوضح أن هذه الشكاوي طرحت في أول التصوير الأمر الذي جعل فريق العمل في المسلسل في حيرة شديدة لعدم معرفتهم السبب في بادئ الأمر، وبعدها اتضح أن عدم فهم الجمهور وقتها لكيفية طرح القصة وراء تلك الشكاوي، ولكن سرعان ما اختفى ذلك تماما بعد عرض المسلسل والنجاح الذي حققه.

وعن دوره في مسلسل "تذكر يا عزيزي" والذي قام فيه بدور "نجدت"، بين أنه أحب هذه الشخصية جدا، لما فيها من معاني جميلة حب وتضحية ورومانسية.

وعن السؤال "كيف يقبل رجل أن يربي إبنا غير ابنه؟  فهل هذا معقول؟. أجاب:” أن هذا الرجل كان يعشق هذه الفتاة لدرجة الجنون وكان يعلم أن قلبها مع شخص آخر ولم يتحمل رؤيتها في محنة لذلك تزوجها وحافظ على حبه لها وقبل بأن يربي طفلها لأنه أحبها حبا حقيقيا”.

وتحدث أوكان عن حزنه لوفاة الكاتبة التركية "ميرال" مؤلفة "حريم السلطان" لدوافع إنسانية، قائلا "غيابها كان ملموسا وأثر على جميع العاملين في المسلسل ، وليس خوفا على المسلسل لأنها  قد أعدته وألفته للنهاية".

وأنهى لقاؤه بـ هذه الجملة "أنا شخص محظوظ جدا لأن حلم حياتي قد تحقق وأصبحت فنانا مشهورا وناجحا، وأحب الضحك كثيرا"، وكانت المفاجأة عندما سألته المذيعة عن مصير إبراهيم باشا في نهاية المسلسل في الجزء الثالث، حاول التهرب من الإجابة، وفي الأخير قال:” سيكون مقتول”.