ارتفاع عدد أجهزة أندرويد بالشرق الأوسط في 2014

ارتفاع عدد أجهزة أندرويد بالشرق الأوسط في 2014

ارتفاع عدد أجهزة أندرويد بالشرق الأوسط في 2014

توسع في حجم السوق

توسع في حجم السوق

فيكتوريا منديس

فيكتوريا منديس

كشفت أحدى الشركات المتخصصة في تقديم خدمات المعلومات التقنية والأبحاث عن حدوث توسع في حجم السوق بنسبة 29.6% في عدد شحنات الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، وذلك خلال الربع الثالث من عام 2014، ليصل إلى 4.15 مليون وحدة. حيث أسهمت العديد من فعاليات تقنية المعلومات والحملات الترويجية في مواسم العودة إلى المدارس بالمنطقة في تعزيز الطلب على الحاسبات اللوحية. وما يزال سوق الحاسبات اللوحية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يسجل نمواً سنوياً قوياً خلال الربع الثالث من عام 2014 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
 
حيث صرحت فيكتوريا منديس، محللة الأبحاث لحلول النظم والبنى التحتية بشركة IDC الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا موضحة، "تعرض نظامي التشغيل iOS وويندوز لانخفاض سنوي خلال الربع الثالث من عام 2014، في الوقت الذي حققت فيه شحنات الحاسبات اللوحية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد ارتفاعاً بنسبة 47% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وقام عدد من بائعي العلامات التجارية المحلية ومن منطقة الشرق الأقصى بشحن حاسبات لوحية منخفضة التكلفة تعمل بنظام أندرويد إلى المنطقة خلال نفس الربع، وأسهم ذلك في انخفاض الأسعار مجدداً، كما أسهم في ارتفاع الطلب على هذه الأجهزة."
 
وكان الربع الثالث من عام 2014 جيداً لسامسونج، بعد أن تعرضت لتباطؤ في عدد الشحنات في الربع الثاني من نفس العام، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. ومثل ذلك نمواً في الربع الثالث من عام 2013 ونمواً في الربع الثالث من عام 2014، حيث شحنت الشركة 996,000 وحدة. ومثل ذلك نمواً في الربع الثالث من عام 2013 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وفي الربع الثاني من عام 2014 مقارنة بالربع السابق، واحتلت سامسونج المرتبة الأولى في المنطقة. وحافظت آبل على المركز الثاني على الرغم من أنها قد شحنت 572,000 وحدة، أي بانخفاض مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ومقارنة بالربع السابق.
 
ولم تكن لينوفو بعيدة حيث احتلت المركز الثالث مع ارتفاع شحناتها خلال هذا الربع إلى 525,000 وحدة بعد حملات تسويقية وترويجية مكثفة نفذتها في المنطقة. وجاءت أسوس في المركز الرابع محققة نمواً جيداً، حيث ارتفع عدد شحناتها إلى 361,000 وحدة بينها العديد من الأجهزة منخفضة التكلفة إلى المنطقة خلال الربع الثالث من عام 2014، وتلتها هواوي في المركز الخامس بشحنها 81,000 وحدة، أي بانخفاض عن الربع الثاني من عام 2014 وارتفاع عن الربع الثالث من عام 2013.
 
وعلى الرغم من تعرض القطاع التجاري لتباطؤ عام خلال الربع الثالث من عام 2014، إلا أنه قد تم تسليم عدد من الصفقات الهامة إلى جهات حكومية وكبريات الشركات في المنطقة. ولم يكن هناك شحنات كبيرة من الحاسبات اللوحية إلى قطاع التعليم، باستثناء صفقة تضمنت تسليم 11,000 جهاز "2 في 1" إلى "مبادرة التعليم الذكي" المستمرة في الإمارات العربية المتحدة.
 
كما أكدت أدريانا رانجل، مديرة الأبحاث لحلول النظم والبنى التحتية بشركة IDC الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا معلقة، "يتوقع أن تحقق الأجهزة من فئة 2 في 1 نمواً قوياً ابتداءً من العام 2015 فصاعداً، حيث يتوقع معظم البائعين أن يضيفوا هذه الأجهزة إلى مجموعات منتجاتهم مع استمرارهم في محاولاتهم لملء الفراغ بين الأجهزة اللوحية والحاسبات الشخصية. ونتوقع أن تحقق الأجهزة من فئة 2 في 1 أداءً قوياً في القطاعات التجارية بالمنطقة نظراً لاحتوائها على شاشات كبيرة."