فيسبوك .. تخسر جاذبيتها عند المراهقين

فيسبوك تخسر جاذبيتها عند المراهقين

فيسبوك تخسر جاذبيتها عند المراهقين

أشارت دراسة قامت بها شركة الأبحاث  Frank N. Magid Associates إلى أن شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر على الإنترنت فيسبوك لم تعد مكاناً يجذب المراهقين لقضاء أوقاتهم عليه.
 
انخفضت نسبة المراهقين الذين تتراوح أعمارهم من 13 إلى 17 عاما الذين يستخدمون فيسبوك في الولايات المتحدة إلى 88% هذا العام، وتكشف هذه الأرقام انخفاضا من 94% في عام 2013 و95% في عام 2012.
 
كما أظهرت الدراسة أيضا انخفاضا في استخدام الفيسبوك بين جميع الفئات العمرية الأخرى التي تم شلمتها الدراسة، بمعنى أنه إجمالياُ انخفضت شعبية فيسبوك إلى 90% هذا العام من 93% في العامين الماضيين.
 
وقد وجدت الدراسة أن فيسبوك  لم تعد تمثل شيئا بين المراهقين وبذلك قلصوا استخدام فيسبوك لصالح غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، مثل إنستغرام التي قامت الفيسبوك بشراءه.
 
وفقاُ للمسح الذي أجرته شركة  Frank N. Magid أن هناك أسباب تجعل فيسبوك أقل شعبية عما كانت عليه في السابق بين المراهقين الذي ترى الشركة الإبقاء عليهم أمراً مهماً  ليس فقط لتظهر جذابة وحيوية ولكن أيضا للتشبث بالجمهور الأصغر عمرا الذي يمكن أن تبيعه المنتجات التي يجري الترويج لها على الموقع، وقال 16% من بين كل الذين شملهم الاستطلاع، إن موقع فيسبوك كان عصريا وشائعا، بينما قال 18% إنه كان ممتعاً، وقال 16% إنه كان مفيداُ. لكن 9% فقط قالوا إنه آمن، وقال 9% إن فيسبوك كان جديرا بالثقة.
 
كما أظهر الاستطلاع زيادة في شعبية تطبيقات التراسل الفوري. ومن بين الذين شملهم الاستبيان، يستخدم 18% منهم تطبيق "سناب تشات"، بينما يستخدم 17% تطبيق "آي مسج" iMessage  التابع لشركة آبل، في حين يستخدم 9% منهم تطبيق واتساب التابع لفيسبوك أيضاً، ويستخدم 9% تطبيق "هانج آوتس" التابع لشركة جوجل.
 
يشار إلى أن الدراسة أجريت في شهر سبتمبر الماضي وقد شملت 1934 مستخدم للهواتف الذكية فقط.