أفكار إبداعية لشكر ومكافأة الموظفين خلال الأعياد

عادة ما يضع أصحاب العمل التعويضات والمكافآت المالية في أولوية مكافآتهم للموظفين، صحيح أن هذه الطريقة هي جيدة لكن أحيانا المال ليس وحده كافيا لمكافأة الموظفين. كي تشكري حقا فريق عملك الذي لولاه لما كانت شركتك لتنجح وتتطوّر. إليك مجموعة من الأفكار المبتكرة وغير التقليدية والإبداعية التي ستفاجئ موظفيك حتما وستساعدك على جعلهم سعداء، وتكون فرصة لإظهار شكرك وإمتنانك لهم في فترة الأعياد. 
 
التبرع بإسم الموظفين لجمعية خيرية يختارونها أو ينتمون اليها، أو المشاركة في جمع مبالغ لقضية معينة إنسانية يؤيدونها. 
 
دعوتهم الى الغذاء على حساب الشركة، وتنظيم لقاء معهم داخل كافيتيريا الشركة، حيث يمكنك أن تقدمّي لهم الغذاء وتشاركيهم الجلسة وعملية التنظيف أيضا. 
 
المساعدة في تخفيف النفقات وخصوصا التنقلية منها، ومساعدة الموظفين الذين يستخدمون مثلا وسائل النقل العام.
 
قومي بدعوة الموظفين لجلب أطفالهم معهم الى العمل خلال أيام العطل المدرسية أو الأعياد، وخصصّي مساحة لهم للعب، وجليسة أطفال لتعتني بهم وإعداد بعض الألعاب الترفيهية لهم. 
 
قدمّي هدية رمزية يمكن أن تكون عبارة عن كأس فضي أو مجسّم من منتجات الشركة لموظف الشهر الذي تختارينه والذي ساهم بنظرك في تقديم شيء مميز وإستثنائي للشركة. وهذه الهدية يمكن أن تصبح دورية، فيقوم الموظف بتقديمها بالتالي الى الموظف الذي حصد الإعجاب والتقدير في الشهر التالي وهكذا دواليك.
 
إختيار يوم في الشهر لدعوة وتشجيع الموظفين على القيام بمشروع يختارونه خلال دوام العمل وخارج الشركة. يمكن أن يكون مثلا عملا تطوعيا معينا أو خدمة انسانية. 
 
هل لديك سيارة فاخرة تستخدمينها مستأجرة أو للإستعمال الشخصي؟ حاولي أن تكافئي الموظفين والسماح لهم بقيادة السيارة لحضور دعوة ما أو لحدث خاص للشركة.
 
إهتمي باللياقة الصحية الخاصة بالموظفين. يمكن أن تقدمّي إشتراكات شهرية لنوادي رياضية، أو تقومي بتنظيم أنشطة رياضية خارج أسوار الشركة مثل الركوب على الدرجات الهوائية أو المشي في أحضان الطبيعة. وهكذا تحافظين على الصحة والرشاقة من جهة، وتؤمنيّن جوا من الراحة والإنتاجية من جهة أخرى.