د. معتز كوكش يكشف أبرز أسباب سرقة حسابات المشاهير في "تويتر"

 د. معتز كوكش

د. معتز كوكش

 د. معتز كوكش

د. معتز كوكش

 يشهد الوسط الفني ظاهرة متزايدة في قرصنة حسابات كبار الفنانين والفنانات الإلكترونية، وغيرهم من المشاهير الذين يمتلكون حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك " و"تويتر " ولم يقتصر الأمر على سرقة الحسابات فحسب، بل تعدى ذلك، ليصل إلى نشر صور مفبركة وبث أخبار وآراء كاذبة عن هؤلاء النجوم ما سبب لهم الحرج وأوقعهم في أزمات ومشاكل كثيرة دفعتهم إلى إنشاء حسابات جديدة ونشر تكذيبات عبر مكاتبهم الإعلامية.
 
وبهذا الصدد قال الدكتور معتز كوكش خبير تقنية المعلومات والحاصل على لقب افضل خبير تقنية معلومات في الشرق الاوسط ان الاسباب الرئيسية التي تؤدي الى اختراق الحسابات ناجمه عن امرين رئيسيين اولهما هو ان كثيراً من المشاهير لا يديرون حساباتهم بانفسهم بل يلجؤون الى تعيين مشرف او اكثر على هذه الحسابات وبالتالي قد يختلف صاحب الحساب مع مدير الحساب فيلجأ مدير الحساب الى سرقة الحساب للضغط على صاحب الحساب وهذا ما نسميه بالخيانة.
 
واضاف الدكتور معتز كوكش: "الامر الثاني وهو الاكثر اهمية ظاهرة التصيد او التفخيخ وفي هذه الحالة يلجأ المخترق الى استدراج الفنان عبر ارسال رسالة له وغالبا ما تحتوي هذه الرسائل على روابط وهمية تصله على الخاص من احد الأشخاص الذين يتابعهم على تويتر، و تكون هذه الرسالة غالباً ملخصها ان هناك من ذكر كلاماً سيئاً عنه، او ان احدهم اطلق اشاعه فاضحة عنه … الخ، كما تحتوي الرسالة على عنوان صفحة انترنت حتى يضغط عليها للإطلاع على الخبر بالتفصيل، وبما ان الرسالة وصلت من احد الاشخاص الذين يتابعهم في تويتر فمن البديهي انها ستثير اهتمامه وبالتالي سيقوم بالضغط على العنوان المرفق مع الرسالة. وهذا العنوان، سياخذه الى صفحة تويتر مزورة تبدأ بهذا العنوان: tvivvter.com وللوهلة الأولى سيعتقد انه في موقع تويتر حتى و إن نظر الى عنوان الصفحة فلن ينتبه لذلك نظراً لإستخدام حرف v أكثر من مرة مشكّلاً بذلك حرف w والموجود في الاسم الحقيقي لموقع twitter.com".
 
اما فيما يتعلق بالاعلامي السعودي علي الغفيلي والذي تناقلت وسائل الاعلام مؤخرا خبر اختراق وسرقة حسابه وغيابه يومين عن التغريد وثم عاد علي الغفيلي وكتب تغريدة يشكر فيها الدكتور معتز كوكش على مساعدته في استرجاع حسابه. فقال الدكتور معتز كوكش ان ما حصل مع الاعلامي علي الغفيلي هو عملية استدراج بان ارسل له احدهم رسالة عن حالة اجتماعية صعبة وتحتاج لمساعدة طارئة وبحكم عمله وطبيعة برنامجه قام على الفور بفتح تلك الرسالة والتي اوقعت به.  
 
وعن النصائح التي ينبغي للفنانيين اتباعها للوقاية من حوادث سرقة الحسابات قدم الدكتور معتز كوكش مجموعة من النصائح والقواعد واهمها:
 
1- البريد الإلكتروني والذي يعتبر اول خيط لأي قرصان. فالقرصان يبدأ رحلته بالبريد الالكتروني للمستخدم في محاوله لفك طلاسمه ما يسهل عليه استرجاع  كلمة المرور والسيطرة على حساب تويتر لذلك ان يكون البريد الالكتروني الذي قمت بتسجيل حساب تويتر عليه بريدا سريا لا يعلمه اي شخص كذلك ينبغي ان يكون بريدا فعالا وليس مجرد بريد غير مستعمل او قد يكون عرضة للتعطيل او الحذف من قبل الشركة المزودة للبريد الالكتروني.
 
2- كلمة المرور: احرص على ان تكون كلمة المرور من حروف وارقام واستخدم الحروف الكبيرة والصغيرة اضافة الى ادخال الرموز ايضا والا يقل طول كلمة المرور عن 12 حرف ورقم ورمز. ايضا كن حريصا على ان تكون كلمة المرور بعيده عن امورك الخاصة مثل اسمك او رقم هاتفك او ما شابه.
 
3- قم بتفعيل خاصية تأكيد الدخول من تويتر: هذه الخاصية وعلى عكس بعض خواص التفعيل عن طريق الجوال متاحة بكل الدول. وهي بالفعل رائعة و ستضيف لك مستوى حديدياً من الأمان.
 
4- في حال اخترتم تعيين مشرف على الحساب فيجب التاكد من كتابة عقد ووثيقة ملزمة له وبتعهد خطي منه ان يضمن الالتزام الاخلاقي بكل ما يتعلق بالحساب والا يسيء استخدامه.
 
5- لا تتصفح حسابك من اي جهاز عام ومقهى انترنت. تصفح من جهازك الشخصي فقط بعد تحديث برامج حماية الانترنت.
 
6- قم بمراجعة التطبيقات المرتبطة بحسابك على تويتر ولا تسمح لاي تطبيق يستطيع ان يري كلمة السر ان يرتبط بحسابك مثل تلك التطبيقات التي تتحدث عن معرفة من يتابعك او ما شابه.
 
7- لا تتبع اي احد لا تعرفه خاصة لو طلب منك ذلك ولا تتبع الاخرين الذين تعرفهم الا عندما تتاكد من هويتهم خاصة مع انتشار الحسابات المزورة.
 
8- ضرورة الانتباه من تطبيقات تويتر على الهاتف الذكي وتحصين هواتفكم وخاصة الاندرويد من الاختراق باستخدام برامج الحماية.