شيرين العجرودي

أستاذ مشارك في الهندسة البيئية تخصصت شيرين في الهندسة البيئية، لا سيما في مجال إدارة النفايات الصلبة، بما في ذلك تقنيات تحويل النفايات إلى طاقة ومدافن المفاعلات البيولوجية.
 
وصرحت شيرين أنها تأمل في خلق مساحة كافية للابتكار والتميز في الهندسة البيئية بحيث تشمل مختبرا عالميا لإدارة النفايات الصلبة. وهدفها من هذا الأمر لا ينحصر فقط في فكرة المختبر، ولكن أيضا في توفير بيئة حيث يمكن للعلماء تطوير المهارات الأساسية ذات الصلة باحتياجات جمهورية مصر العربية والعالم العربي بأكمله، وتطبيق مبادئ الهندسة على التحديات المجتمعية. وقالت إنها تأمل أيضا تحويل هذا المشروع إلى مركز للتواصل الفعال بين البحوث الأكاديمية وغير الأكاديمية وقيادة المشاريع البيئية المستقبلية.
 
تركز شيرين في هذا المجال لأنها شعرت بوجود مشاكل وتحديات تتطلب التركيز من المجتمع الأكاديمي، ولكن أقسام الهندسة البيئية من الجامعات المصرية لم تكن توليها الاهتمام الكافي. ونتيجة لذلك، سعت شيرين للحصول على درجة الدكتوراة في مدافن المفاعلات البيولوجية من جامعة رايرسون الكندية.
 
قدوة شيرين هم الأكاديميين الذين يقدمون أبحاثهم لصالح الجنس البشري.
 
وخلص بحث شيرين إلى أن مصانع المعالجة الميكانيكية البيولوجية عن طريق التجفيف البيولوجي (MBT) يمكن أن ينتج عنها وقود صلب الاسترداد عالي الجودة (SRF)، وعال في محتوى الطاقة. ومن ثم فإن تحويل النفايات إلى SRF بهذه الطريقة لا ينتج عنه فقط وقود قيم، ولكن يقلل أيضا بشكل كبير من النفايات المرسلة إلى المكب. كما اكتشفت شيرين أن استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل السخانات الشمسية يمكن أن تقلل من تكلفة إنتاج SRF.