الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" الداعم الأكبر للمرأة الإماراتية

 حصلت على لقب أم الإمارات

حصلت على لقب أم الإمارات

شعار الإتحاد النسائي

شعار الإتحاد النسائي

هاشتاغ لشكر أم الإمارات

هاشتاغ لشكر أم الإمارات

المرأة الإماراتية قديما

المرأة الإماراتية قديما

 الشيخ زايد كان معلمها وملهمها الأول

الشيخ زايد كان معلمها وملهمها الأول

المرأة الإماراتية اليوم وصلت لمراحل متقدمة في العلم والثقافة

المرأة الإماراتية اليوم وصلت لمراحل متقدمة في العلم والثقافة

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله

تعد الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي من أكبر وأبرز الداعمين للمرأة الإماراتية، حيث تفانت في تقديم جهدها الثمين، وانطلقت من خلال تأسيس ورئاسة جمعية نهضة المرأة الظبيانية عام 1973 التي اهتمت بشؤون الأسرة الإماراتية آنذاك، من ثم تأسيس ورئاسة الإتحاد النسائي عام 1975.
 
نشأتها:
ولدت الشيخة فاطمة بنت مبارك في الهير بمدينة العين التابعة لإمارة أبوظبي، تربت في كنف أسرة بدوية غلبت عليها طابع البساطة والقيم الأصيلة، ومنها استمدت شخصيتها المتواضعة، في مطلع عام 1960 ارتبطت الشيخة فاطمة بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حيث كان ممثلا للحاكم للمنطقة الشرقية (العين) لتنتقل فيما بعد إلى الإمارة أبوظبي، بعد استلامه الحكم للإمارة عام 1966.
 
أنجبت الشيخة فاطمة ستة أبناء هم: الشيخ محمد بن زايد، وحمدان، وهزاع، وطحنون ومنصور وعبد الله، بالإضافة إلى ابنتين هما: شما واليازية.
 
صقلت شخصيتها بدراسة مختلف المجالات حيث عمدت لدراسة القرآن وتفسيره، والحديث النبوي الشريف، وعلوم السياسة وأصول الدبلوماسية بصفتها زوجة حاكم الإمارات الذي كانت تعتبره ملهمها ومعلمها.
 
الإنجازات:
قامت الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبعد تقلد الشيخ زايد –رحمه الله-  وتأسيس دولة الإمارات عام 1971 بدأت رحلتها لدعم المرأة الإماراتية، حيث أطلقت كبداية حملة لمحو الأمية، ومطالبتها الدائمة بتعليم البنات، ولطالما كانت تقول أن الأمية عدونا الأول، ثم بدأت بتأسيس عدد من من الجمعيات النسائية المحلية والإقليمية منها:
-تأسيس ورئاسة جمعية نهضة المرأة الظبيانية عام 1973.
 
-تأسيسي ورئاسة الإتحاد النسائي عام 1975.
 
-تأسيس عدد من فروع جمعية المرأة الظبيانية في عدد من مناطق أبوظبي في: البطين، وغياثي، والعين، والسلع وجزيرة دلما، وعدد من المناطق.
 
-إنشاء منتزه ومسبح الشريعة للسيدات التابع للإتحاد النسائي عام 1995.
 
-تأسيسي ورئاسة مؤسسة التنمية الأسرية عام 2006.
 
-عضو مؤسس لمنظمة المرأة العربية ورئيسة المنظمة منذ عام 2007م إلى 2009.
 
-تأسيس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عام 2010.
 
-إطلاق جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية عام 2011.
 
-إطلاق جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية 2012.
 
-تخصيص يوم للمرأة الإماراتية وتحديد تاريخ 28 أغسطس من كل عام للاحتفال بإنجازاتها.
 
شهادات فخرية وألقاب:
نالت الشيخة فاطمة بنت مبارك العديد من الألقاب، حيث لُقبت بـ "أم الشيوخ" ، لتحصل بعدها على اللقب المحبب لقلوب الإماراتيين "أم الإمارات" بمناسبة يوم الأم المصادف في 21 مارس عام 2005.
 
أيضا تم منحها لقب "سفيرة فوق العادة" لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة نظير جهودها في نصرة قضايا المرأة، ومكافحة الأمية، ونصرة قضايا المرأة حول العالم.
 
 كما تم منحها وسام سعف النخيل الأكاديمية برتبة فارس والذي يعد أحد أعرق الأوسمة الفرنسية التي تمت تأسيسها بيد أشهر قادة فرنسا نابليون الأول في 17 مارس 1808م، ويقدم للشخصيات البارزة وأصحاب الإنجازات الرائدة في مجالات التعليم والثقافة والبحوث التربوية وذلك في 12 إبريل 2006.
 
تم منحها من قِبل مجلة فوربس الشرق الأوسط لقب شخصية العام القيادية عام 2014 كنموذج يحتذى به بالعطاء، وتكريما لدورها الثقافي والريادي لتعزيز مكانة المرأة.
 
 
أما فيما يخص الشهادات الفخرية، فقد نالت الشيخة فاطمة بنت مبارك شهادة الدكتوراة الفخرية في العلوم الإنسانية والاجتماعية من جامعة الجزائر بجمهورية الجزائر عام 2005 ، حيث تم منح هذه الشهادة لأول مرة منذ أكثر من قرن لسيدة.
 
كما مُنحت الشيخة الدكتوراة الفخرية في التربية من جامعة دانكوك في كوريا الجنوبية، كما حصلت على الزمالة الفخرية من الكلية الملكية البريطانية لأطباء وجراحة النساء والولادة عام 2009.
 
مبادرات لدعم المرأة وتمكينها على كافة الأصعدة:
عطاء الشيخة فاطمة ودعمها للمرأة لم يتوقف عند حدود الإمارات، بل شمل المنطقتين الإقليمية والدولية، وعملت على إنجاز العديد من المشاريع منها:
 
-تأسيس صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة والطفل بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين عام 2000.
 
-رعاية برنامج تعزيز دور البرلمانيات في دولة الإمارات بالتعاون مع  صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة "اليونيفيم" بين عامي 2006 – 2008 بهدف تعزيز دور البرلمانيات، وتأهيلهن للمشاركة بالحياة البرلمانية والسياسية.
 
-إطلاق مشروع إعرفي حقوقك عام 2009.
 
-إطلاق تطبيق متجر الأسر المنتجة عام 2015.
 
وغيرها من المبادرات الخيرية والصحية الداعمة للمرأة حول العالم.