مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

مديحة يسري.. سمراء الشاشة وفاتنة الأربعينيات

لُقبت بـ"سمراء الشاشة العربية" وأختيرت واحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينات. إنها الفنانة المصرية مديحة يسري التي تعاني اليوم من وعكة صحية صعبة بعدما باتت المسكنات غير قادرة على تخفيف آلام جسدها من معاناة ضعف عظام الظهر.
 
إنطلاقتها نحو عالم الفن والشهرة
اسمها الكامل هنومة حبيب خليل. ولدت في 3 ديسمبر عام 1921م في محافظة القاهرة وتلقت تعليمها فى مدرسة الفنون.
 
إكتشفها المخرج محمد كريم بعد أن نشر إعلانا فى إحدى المجلات عن حاجته لوجه نسائي جديد وعندما تقدمت للعمل وفقا للإعلان قبلها على الفور وتنبأ لها بمستقبل فني متميز وشاركت بأول فيلم لها بعنوان "ممنوع الحب" عام 1942م مع الفنان محمد عبد الوهاب وكانت ضمن فريق الفتيات الكومبارس وغنى لها موسيقار الأجيال فى الفيلم رائعته الخالدة "بلاش تبوسني فى عينيا".
 
وحصلت مديحة على النقلة النوعية في مشوارها الفني بعدما شاهدها الفنان يوسف وهبي في إحدى البلاتوهات فإستدعاها وعرض عليها العمل معه في ثلاث أفلام وهي: "ابن الحداد" و"الفنان العظيم" و"أولادي" لتفتح لها أبواب الشهرة  على مصراعيها نحو سماء الفن.
 
أشهر أفلامها وأدوارها
تملك الفنانة المصرية رصيدا فنيا كبيرا يتجاوز الـ90 فيلما واشتهرت ببراعتها وقدرتها الفائقة على تنوع الأدوار في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية. كما قامت ببطولة عدد من الأفلام المهمة في سياق دفاعها عن حقوق المرأة المصرية العصرية من بينها أفلام: أحلام الشباب 1943م وتحيا الستات 1944م وقبلة فى لبنان 1945م وتحيا الرجالة 1945م.
 
ظلت سمراء الشاشة سنوات طويلة محتفظة بحيويتها وجاذبيتها ما ساعدها على الاستمرار في العمل الفني رغم تقدمها في العمر، حيث أدت أدوار الأم والمرأة الناضجة في عدد من الأعمال منها "هوانم جاردن سيتي" و"يحيا العدل" و"مغامرات الحياة"، وكان آخر ظهور سينمائي لها فى فيلم "الإرهابي" مع الفنان عادل إمام عام 1994م.
 
من أبرز أعمالها: أقوى من الحب، العرافة، من يطفئ النار، الأقوياء، أيوب، لا تسألني من أنا، الخادمة، الكف، الصبر في الملاحات، الرقص مع الشيطان، الإرهابي، ممنوع الحب.
 
زواجها وفقدانها ابنها
تزوجت مديحة في حياتها أربع مرات، ثلاث منها كانت من الوسط الفني. أول زواج لها كان من المطرب والملحن محمد أمين، وأثمر زواجهما عن تأسيس شركة إنتاج سينمائي أنتجت خلال سنوات زواجهما الأربع أفلاماً مثل "أحلام الحب"، "غرام بدوية"، "الجنس اللطيف". وبعد انفصالهما تزوجت من الفنان والمنتج أحمد سالم ولكنها زواجهما لم يستمر طويلاً ثم تزوجت من الفنان محمد فوزي الذي ساندته في تأسيس شركة الأسطوانات الخاصة به واشتركت معه في بطولة العديد من الأفلام مثل فيلم "فاطمة وماريكا وراشيل"، "آه من الرجالة"، "بنات حواء". وقد أثمر زواجهما عن ابنهما عمرو الذي توفي في سن السادسة والعشرين في حادث سيارة عام 1982.
 
أما آخر زيجاتها فكانت من الشيخ إبراهيم سلامة الراضي، شيخ "الطريقة الحامدية الشاذلية الصوفية". وقد أعلنت اعتزالها التمثيل عام 2012.