ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

ماريون كوتيار تغزو الأوسكار مرتين

لا تخشى هوليوود على نفسها الا من إبداعات عاصمة النور باريس، وجائزة الأوسكار يمكن أن تذهب برضاء كامل للإنكليز والإيطاليين ولكنها استعصت تماما على الناطقين بالفرنسية إلا النجمة الساحرة ماريون كوتيار التى نالت أول جائزة لدور باللغة الفرنسية عندما قدمت دورها الأبرز "إديث بياف" فى الفيلم الشهير La Vie en Rose، وبعد يومين ستجد نفسها مرشحة للمرة الثانية عن دورها فى فيلم Two Days, One Night.
 
ولدت ماريون كوتيار في باريس يوم 30 سبتمبر 1975، ونشأت بين بلدية ألفورتفيل وريف إقليم لواريت، مع والدها جون كلود وهو ممثل صامت سابق وممثل ومخرج مسرحي، الأم مونيك نسيما تيود وهي أيضا ممثلة ومعلمة تمثيل، وشقيقين هما غيوم وهو سينارست ومخرج، وكوينتين وهو نحات.
 
تأثرت ماريون بعمل والديها وبدأت التمثيل أثناء طفولتها في مسرحيات والدها الكوميدية وفي عروض أصدقاء العائلةثم انضمت لمعهد الفنون المسرحية في أورليان حيث يدرَس والديها، وهناك درست ثلاث سنوات متتابعة إلى أن حصلت على منحة دراسية عام 1994، كان الظهور السينمائي الأول لها في فيلم "قصة الفتى الذي أراد أن يُقبًل" من إخراج فيليب هاريل. 
 
في عام 1996 اختارتها المخرجة كولين سارو لتشارك في مسرحية الكوكب الأخضر وهي مسرحية ذات خلفية اجتماعية، ولكن التحول الذي طرأ على حياتها العملية حدث بعدها بعامين مع فيلم تاكسي، عندما، جذبت انتباه المنتج لوك بيسون الذي أسند إليها دور ليلى بيرتينو خطيبة البطل دانيال موراليس الجذابة ونالت عن الدور جائزة سيزار لعام 1999 كأفضل وجه جديد وقد نالت الجائزة نفسها ثلاث مرات فيما بعد.
 
شهد عام 2003 نقطة تحول في حياة كوتيار، حيث انتقلت إلى هوليوود، فشاركت بدور مساعد في فيلم المخرج الشهير تيم بيرتون Big Fish مع النجمين إيوان ماكجريجور وهيلينا بونام كارتر، وفي نفس العام، كما شاركت في الفيلم الفرنسي الناجح Love Me If You Dare، ونالت عام 2004 جائزة سيزار الفرنسية عن دورها في فيلم A Very Long Engagement، والفيلم الناجح جماهيريًا ونقديًا Innocence، كما شهد العامان التاليان نشاطًا مكثفًا لها؛ حيث شاركت فيما يقرب من 10 أعمال مختلفة؛ ما بين إنتاج فرنسي وهوليوودي، كان من ضمنها A Good Year مع النجم راسل كرو.
 
في عام 2007، قامت بدور المغنية إديث بياف في فيلم الحياة الوردية واستحقت عليه  جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة ، وجائزة بافتا لأفضل ممثلة بدور البطولة، وجائزة سيزر لأفضل ممثلة، وجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي، ونالت وسام الفنون والآداب بدرجة فارسة في 15 من مارس عام 2010.
 
فيما بعد شاركت النجمين جوني ديب وكريستيان بايل بطولة فيلم Public Enemies عام 2009، كما شاركت في نفس العام في بطولة الفيلم الموسيقي Nine مع النجوم دانيال داي لويس وبينلوبي كروز ونيكول كيدمان، وتأكد نجاحها في هوليوود بعد مشاركتها في بطولة فيلم المخرج كريستوفر نولان الشهير Inception عام 2010 مع النجم ليوناردو دي كابريو، وفي العام التالي، شاركت في بطولة فيلم المخرج المخضرم وودي آلان Midnight in Paris، وفي نفس العام مع المخرج ستيفين سودربرج في فيلم Contagion.