هل تذكرون الطفلة المعجزة ريمي بندلي؟

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي مع زوجها في السويد

ريمي بندلي مع زوجها في السويد

ريمي بندلي مُكَرَّمة في مهرجان الطفل في صفاقس- تونس عام 2014

ريمي بندلي مُكَرَّمة في مهرجان الطفل في صفاقس- تونس عام 2014

مع والدتها عام 1984

مع والدتها عام 1984

مع الاعلامية منى ابوحمزة

مع الاعلامية منى ابوحمزة

 ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي في طفولتها

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي في صورة حديثة لها.

ريمي بندلي في صورة حديثة لها.

ريمي بندلي في صورة حديثة لها

ريمي بندلي في صورة حديثة لها

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ريمي بندلي ..الطفلة التي سحرت بصوتها الكبار قبل الصغار

ربما لا يعرف الجيل الجديد الكثير عن الطفلة المعجزة ريمي بندلي التي شكلت جزءا أساسيا من طفولة اللبنانين في فترة الثمانيات، فما تزال أغانيها عالقة في ذاكرتنا كأغنية "أعطونا الطفولة" و"غسل وجك يا قمر"...هذه الأغاني التي تحاكي البراءة وتنشد السلام للوطن بعيداً عن ضجيج "بوس الواوا" و"شخبط شخابيط".
 
فمن هي ريمي بندلي؟ وأين أصبحت الآن؟ 
ولدت ريمي بندلي في 4 يوليو 1979 في مدينة طرابلس بلبنان لأسرة موسيقية. والدها الموسيقي رينيه بندلي ووالدتها هدى صيداوي. أظهرت في سنّ مبكّرة موهبة فنيّة فذّة وسجلت أولى أغانيها "إيماني أحلى إيمان" وعمرها ثلاث سنوات ونصف. 
 
قامت بالعديد من الحفلات في العديد من البلدان كالأردن وسوريا والكويت وقطر وفرنسا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. كما قامت ببطولة الفيلم السينمائي "أماني تحت قوس قزح" سنة 1985.
 
هاجرت مع عائلتها سنة 1989 إلى مونتريال بكندا وبقيت هناك لمدة سبع سنين، لكنها لم تنقطع عن الغناء حتى عام 1993 حيث كان آخر عرض لها فعليا كان في مسرح البيكاديللي وكان بعنوان "عيد سعيد".
 
في عمر الخامسة عشرة، إنفصل والديها وشكل ذلك مرحلة قاسية عليها فإبتعدت حينها عن الغناء واضطرت للتركيز على دراستها. وفي عام 2008 تزوجت وانتقلت للعيش في ستوكهولم بالسويد حيث تقوم اليوم بتدريس الطلاب للموسيقى.
 
وتقول عن تدريسها للأطفال :"أحب أن أعرف الأطفال على هذا عالم الموسيقى الرائع وأعلمهم كل ما يحتاجونه في الموسيقى، كل تقنيات الغناء التي تعلمتها خلال دراساتي".
 
من أشهر أغانيها: أعطونا الطفولة (1984)، يا قمر (1985)، طير وعلي يا حمام (1985)، إيماني أحلى إيمان، بابا نويل، أمي كل الدنيي.
 
وعن مسؤولية الفنانين اليوم الذين يقدمون أغاني دون المستوى المطلوب في الكلمات تقول ريمي:"حتى تقدم شيئا للأطفال، عليك أن تكون مثقفا بشكل جيد من الناحية النفسية والتعليمية. الحقيقة أني لا أستطيع لوم الفنانين بل ألوم الكتّاب. تعليم الطفل مهم جداً، اختيار الكلمات والموسيقى أيضا أمر مهم لأن ذلك يقدم رسالة مهمة للطفل".
 
تذكروا معنا ريمي بندلي بألبوم من الصور وأغنيتها "أعطونا الطفولي":