الدكتورة مرفت طاشكندي... قائدة فعالة بنفوذ حقيقي

د.مرفت طاشكندي

د.مرفت طاشكندي

فوربس

فوربس

د.مرفت طاشكندي

د.مرفت طاشكندي

هي – شروق هشام 
ضربت الدكتورة السعودية مرفت طاشكندي مستشارة وزير العمل، نموذجاً مثالياً للسيدات اللواتي يتمتعن بنفوذ حقيقي من خلال منصابهنّ في الدولة، ليتم تقييمها واعتمادها من قبل "فوربس – الشرق الأوسط" ليحتل اسمها موقعاً في قائمة أقوى 200 سيدة عربية لعام 2014. 
 
السيدات العربيات الأكثر تأثيراً في القطاع الحكومي 
صُنفت الدكتورة طاشكندي من ضمن السيدات العربيات الأكثر تأثيراً في القطاع الحكومي، علماً بأن "فوربس الشرق الأوسط" لم تكتف عند وضع منهجية قائمة القطاع الحكومي فقط بـ "السيدات" بل تم الأخذ في الإعتبار أيضا الدول التي تعمل بها تلك السيدات، كما تم الحصول على المعلومات المطلوبة لإتمام القائمة من السيدات المدرجات بالقوائم، بجانب المواقع الحكومية والقرارات الرسمية للتأكد من الحصول على معلومات مؤكدة ومدققة المنهجية: 
 
1- تأثير السيدة على الإيرادات والموازنة.
2- درجة "القوة" المقترنة بمنصبها الحكومي.
3- المؤشرات الإقتصادية للدولة التي تعمل بها السيدة – مؤشر البنك الدولي لتقييم المعرفة KAM ، الناتج القومي، وحصة الفرد من الناتج القومي.
4- طول فترة تولي المنصب الحكومي.
 
المناصب
تحتل الدكتورة ميرفت طاشكندي حالياً منصب مستشار وزير العمل في المملكة العربية السعودية، وهي الأمين العام للمجلس الاستشاري العالمي في وزارة العمل، ومدير برنامج التوافق في وزارة العمل. 
يشمل عملها الحالي تعزيز ورجوع المعايير الدولية المتعلقة بقضايا الجنسين وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والإناث بوجه عام ليصبحوا أعضاء فاعلين في قوة العمل السعودية، وكذلك تطوير المعرفة حول الممارسات الجيدة في العمل للأشخاص ذوي الإعاقة والإناث، وبناء القدرات وتقديم المشورة بشأن السياسات لمنظمات أصحاب العمل والعمال في القطاع الخاص والعام والمجتمع المدني فيما يتعلق بالقوانين والسياسات المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
 
الرسالة 
تعتبر الدكتورة طاشكندي هي القائد الفعال حول القضايا المتعلقة بالإعاقة، مع خبرة أكثر من 24 عاما في العمل بشكل استراتيجي لإحداث التغيير الاجتماعي في المواقف ورئيسي طويل الأجل فيما يتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، المشاركة في إنشاء وتطوير شبكة الأعمال أصحاب العمل والإعاقة في المملكة العربية السعودية، وتعمل بشكل وثيق مع شبكة الأعمال العالمية ومنظمة العمل الدولية للإعاقة في جنيف والمنظمات الدولية الأخرى على موضوعات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والوضع الاجتماعي والمساواة في العمل.
 
الخبرات
لديها خلفية وخبرة مكثفة باعتبارها أكاديمية وإدارية عملت على مدى سنوات طويلة في التعليم العالي، بمنصب نائب العميد لشؤون الطلبة في جامعة عفت، ونائب العميد للشؤون الأكاديمية في جامعة دار الحكمة، وكأستاذ مساعد برنامج التربية الخاصة ومدير برنامج التربية الخاصة في جامعة دار الحكمة، وكذلك التعامل مع المسائل المتعلقة الاعتماد على المستويات الدولية والوطنية على حد سواء، وكذلك تدريس المقررات الجامعية المتعلقة بنظريات التعلم وصعوبات التعلم.
 
شاركت الدكتورة طاشكندي في العديد من اللجان ذات المسؤولية الإجتماعية ومنها اللجنة السعودية للكليات والجامعات - برامج التربية الخاصة، ومجلس الأطفال غير العاديين (CEC) ، وجمعية الأطفال المعوقين.
ولها العديد من المؤلفات من أهمها "سلسلة الشمس" وهي سلسلة تتضمن أربعة كتب من المناهج التعليمية على مستوى رياض الأطفال: قبل الاستعداد، الرياضيات، العلوم، المفاهيم العامة.