آثار الحكيم ... النجمة المتمردة

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

آثار الحكيم

 آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

 آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم

آثار الحكيم

 آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

 آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

 آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم خلال بدايتها في المجال الفني

آثار الحكيم

آثار الحكيم

منذ إعتزالها حتى الآن، أثارت الفنانة المصرية آثار الحكيم العديد من الأزمات مع زملائها في الوسط الفني، وكانت آخر أزماتها مع الفنان رامز جلال بعد أن حلت ضيفة في برنامجه "رامز قرش البحر" وهددت بمقاضاته بعد المقلب الذي تعرضت له.
 
تقول آثار أنها تراعي دائما في أعمالها الحفاظ على تقاليد الأسرة العربية، وهو ما جعلها تدخل في معارك مع فنانات اشتهرن بأدوار وملابس جريئة ومنهم الراقصة دينا والنجمة هيفاء وهبي.
 
آثار الحكيم في سطور
ولدت آثار الحكيم في 24 أغسطس 1958 في القاهرة، والدها عبد الحكيم محمود ولها شقيقة تدعى اميمة وشقيق واحد "ادم"، وقد تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة الإنكليزية جامعة عين شمس.
 
بدأت حياتها المهنية كمسؤولة للعلاقات العامة بأحد الفنادق، وجاء دخولها إلى عالم الفن بعد أن اكتشفها الفنان سمير غانم وقام بإرسالها للمنتج رياض العريان الذي تعاقد معها بعقد احتكار لمدة 5 سنوات، وأسند لها دور البطولة في مسلسل "بلا عتاب" عام 1976م أمام الفنان يوسف شعبان، بينما كان أول أدوارها السينمائية في فيلم "الملاعين" عام 1979م.
 
بعدها، إستطاعت الفنانة المصرية أن تصنع لنفسها تاريخا فنيا حافلا بعشرات الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. ومن أهم مسلسلاتها: زيزينيا، ليالي الحلمية، الفرار من الحب، قناديل البحر. ومن أشهر أفلامها: النمر والأنثى، طائر على الطريق، الحب فوق هضبة الهرم، بطل من ورق. 
 
نالت آثار العديد من الجوائز والأوسمة خلال مشوارها الفني حيث حصلت على جائزة من جمعية الإذاعة والتليفزيون الدولية العربية عن مسلسل "أبنائي الأعزاء شكراً"، وجائزة ورق البردى في التمثيل من وزارة الثقافة، كما تم تكريمها في الإسماعيلية عام 2001م.
 
حياتها العائلية وأبناؤها
تزوجت الفنانة آثار الحكيم من رجل الاعمال محمود مجدي جودت وأنجبت منه ثلاثة أولاد هم عمرو، علي، عبد الرحمن، ولكنهما انفصلا في مارس 1999م، ثم تزوجت من الإعلامي ياسر كمال خليل.
 
لقبها البعض بالنجمة المتمردة فهي تكره الإغراء في مشاهدها التمثيلية، ولا تحبذ المكياج. تمارس آثار التدريبات الرياضية دائما فهي تجيد السباحة وتلعب الاسكواش "فالرياضة هي العمر الثاني للانسان" كما تقول.
 
من أقوالها
"التمثيل هو أفضل هواية لي، ولكني فقدت الاستمتاع بهذه الهواية بسبب وجود الفساد في المهنة".