نوال الزغبي... نجمة تزيدها الأيام توهجاً

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي خلال بدايتها الفنية

نوال الزغبي خلال بدايتها الفنية

 نوال الزغبي في أحدث جلسة تصويرية لها

نوال الزغبي في أحدث جلسة تصويرية لها

 نوال الزغبي في أحدث جلسة تصويرية لها

نوال الزغبي في أحدث جلسة تصويرية لها

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

 نوال الزغبي

نوال الزغبي

لم يتفاجأ جمهور الفنانة اللبنانية نوال الزغبي بمدى الثقة بالنفس التي كللت إطلالة نجمته مؤخرا في برنامج "الحكم" مع وفاء الكيلاني على شاشة "ام بي سي"... فهي، أي نوال، قالت عبارتها بصراحة "لم تأخذ أي فنانة عربية من الموجودات حالياً على الساحة العز الذي أخذته أنا".
 
ثقة إكتسبتها نوال من مسيرتها الفنية المخضرمة العامرة بالنجاحات ما أكسبها أيضاً نضجاً كبيراً طغى على شخصيتها الرصينة والهادئة والمسالمة، في حين ضاعف ثقتها هذه إعترافها أن الكثير من الفنانات يعملن على تقليدها من حيث اللوكات التي تتبعها في إطلالتها، من بينهنّ كل من الفنانات ميريام فارس وسيرين عبد النور وديانا حداد.
 
حياتها الشخصية والزوجية
ولدت نوال الزغبي يوم 29 يوليو عام 1972م في منطقة جبيل بمحافظة جبل لبنان، لديها من الإخوة شقيقان هما مارسيل وداني وشقيقة تُدعي بولا. وقد تزوجت نوال من ابن بلدها ايلي ديب وأنجبا ثلاثة أبناء هما تيا مواليد 1998م والتوأم جوي وجورج مواليد عام 2002م، ولكنهما انفصلا عام 2008م عقب زواج استمر ما يقرب من خمسة عشر عاماً.
 
واليوم، تؤكد نوال أنها سعيدة حالياً بحياة العزوبية، موضحة أنها بإنتظار قرار الفاتيكان للحصول على طلاقها. وفي حال لم يمنحها إياه، فهذا يعني أنها سوف تبقى"معلّقة" كما قالت، مشيرة الى أنها ترفض أن تغيّر دينها من أجل الحصول على الطلاق.
 
ولا تستبعد نوال أن تعيد تجربة الزواج مرة أخرى في حال توفر الرجل المناسب الذي يقدّرها ويقدّر أولادها إلا أنها ستحرص على أخذ موافقتهم قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة، ولن تسلم مالها أو إدارة أعمالها بسبب ما حصل معها في تجربتها السابقة مع إيلي ديب، وذلك بحسب تعبيرها.
 
مسيرتها الفنية
أحبّت نوال الفن والموسيقى منذ صغرها حيث تأثرت بالأصوات الطربية القديمة أمثال أم كلثوم وعبد الحليم حافظ، وبدأت مشوارها الفني وهي لا تزال في السادسة عشر من عمرها من خلال برنامج "إستوديو الفن" عام 1988م، وأصدرت ألبومها الأول بعنوان "وحياتي عندك" عام 1992م، الذي حقق نجاحاً جماهيرياً مقبولاً شجعها على إستكمال مشوارها الفني.
 
وبرعت الفنانة الشقراء في مختلف الألوان الغنائية خلال مسيرتها، كما غنت العديد من اللهجات العربية (اللبنانية، المصرية، الخليجية، والمغرب العربي)، ووصل رصيدها الفني إلى ما يقرب 15 ألبوماً غنائياً من أشهرها: "وحياتي عندك" و"عايزه الرد" و"ماندم عليك" و"اللي اتمنيته" و"ياما قالوا" و"خلاص سامحت" و"معرفش ليه"، كما اشتهرت بأناقتها ولوكاتها اللافتة والعصرية حتى لقبت بأيقونة للموضة إضافة الى لقبها بـ"النجمة الذهبية".
 
أشهر الجوائز التي نالتها
حصدت صاحبة أغنية "الدلعونا" خلال مشوارها الفني العديد من الجوائز والأوسمة بينها جائزة الليونز” كأفضل مطربة في لبنان والأردن عام 1997م و"جائزة المطربة العربية الأولى" عام 1999م، و"جائزة أفضل مطربة لبنانية" عامي 2000 و2005م، كما حصلت على"جائزة الموسيقى العربية" كأفضل مطربة عربية عن مجمل أغانيها عام 2004م.