سارة السحيمي أول سعودية تحتل منصب مديرة تنفيذية لأكبر بنك في الشرق الاوسط

هيئة السوق المالية

هيئة السوق المالية

جدوى

جدوى

 الأهلي كابيتال

الأهلي كابيتال

إعداد: شروق هشام - الرياض
 
حققت السعوديات قفزات ماراثونية خلال السنوات القليلة الماضية في جميع المجالات، ويعد المجال الاستثماري أكثر الجبهات التي ناضلت فيها المرأة السعودية وحققت فيها مكاسب مطّردة على مر الأعوام، وخير نموذج لذلك الأستاذة سارة بنت جماز السحيمي، التي حصدت منصباً استثنائياً بصدور قرار تعيينها رئيسة تنفيذية لشركة الأهلي كابيتال NCBC والذي يعد من أكبر البنوك الاستثمارية في منطقة الشرق الاوسط.
 
نشأتها 
تتميز الأستاذة سارة السحيمي عن أقرانها بأنها سعودية المنبت وتعلمت ودرست في السعودية فهي تحمل شهادة البكالوريوس في المحاسبة مع مرتبة الشرف من جامعة الملك سعود، ولم تتغرب ولم تكتسب خبرتها من أي جهة خارجية وانما هي "انتاج محلي خالص". 
 
خبراتها
تعد البنكية سارة السحيمي من أهم النساء الواعدات في مجال الاعمال حيث تحظى بثقة كبيرة في عالم الاستثمار من قبل قيادات كبرى في المنطقة في هذا المجال، فهي أحد القادة الرئيسيين في فريق إدارة الأصول منذ البداية بعدما انضمت لشركة "جدوى" من خلال مجموعة "سامبا" المالية حيث كان لها دور رئيسي في فريق إدارة الأصول التابع للشركة يتمثل في إدارة محافظ استثمارية مؤسسية ذات قيمة عالية.
 
وقبل تعيينها كمديرة تنفيذية للبنك الأهلي كابيتال، شغلت السحيمي منصب المدير رئيس إدارة الأصول والرئيس التنفيذي للاستثمار لشركة "جدوى" للاستثمار، والتي تعد من أنجح البنوك الاستثمارية في المملكة، وحققت فيها السيدة السحيمي أرباحا لفتت الانتباه لقدراتها، وقد وصفت "جدوى" في احد تقاريرها السنوية سارة السحيمي بأنها من أهم قيادات المستقبل في عالم المال.
 
اللجنة الاستشارية
عندما أصدر مجلس هيئة السوق المالية قراره باعتماد لائحة اللجنة الاستشارية لهيئة السوق المالية، بصفتها جهة استشارية لمجلس الهيئة، ضمت في عضويتها عدداً من الأعضاء غير المتفرغين من المشاركين في السوق، والخبراء، والمختصين والأكاديميين من ذوي الخبرة والكفاءة، واحتلت السحيمي مقعدا في هذه اللجنة الاستشارية لسوق المال وهذا موقع لا يصل إليه إلا أهل الكفاءة. 
 
صندوق الاستثمارات العامة
يُذكر بأن تعيينها قد تزامن مع صدور الموافقه السامية على بيع صندوق الاستثمارات العامة لجزء يعادل نسبة 25٪ من رأس مال البنك الاهلي التجاري وتخصيص 15٪ للاكتتاب العام، ما يؤكد الربط بين هذا النوع من التعينات النسائية وتوجهات خادم الحرمين الشريفين.