د. ماجدة أبو راس رئيساً تنفيذياً لمكتب برامج الأمم المتحدة من أجل المناخ

 الدكتورة ماجدة أبو راس

الدكتورة ماجدة أبو راس

وفد البرنامج.

وفد البرنامج.

كريستوف نيتالا يوقع العقد مع د. ماجدة

كريستوف نيتالا يوقع العقد مع د. ماجدة

 الدكتورة ماجدة أبو راس

الدكتورة ماجدة أبو راس

تم اختيار الدكتوره ماجدة أبو راس أول عالمة سعودية في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتي تمثل واجهة مشرفة للوطن، لتكون رئيساً تنفيذياً لمكتب أحد برامج الامم المتحدة للتغير المناخي في الشرق الأوسط (منطقة العمل 20 من اجل المناخ R20 for climate change). 
 
شهدت مدينة جدة توقيع اتفاقية الاختيار، ووقعها من جانب الأمم المتحدة الرئيس التنفيذي لمنطقة العمل 20 من اجل المناخ R20 for climate change والتي تمثل احد برامج الامم المتحدة للتغير المناخي في دول العالم كريستوف نيتالا، فيما وقعت الدكتوره ماجدة أبو راس على موافقتها من أجل المساهمة مع دول العالم في غرس الثقافة البيئية من اجل تنمية مستدامة في الشرق الاوسط. 
 
وأعربت الدكتورة ماجدة عن اعتزازها بالثقة التي اولتها اياها برامج الامم المتحدة من اجل المناخ ممثلة في رئيس الامم المتحدة بان كي مون والرئيس العام والرئيس التنفيذي لمنطقة 20 للتغير المناخي، مشيرة الى ان المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين تسعى جاهدة الى تطبيق المعايير البيئية في كافة نشاطاتها لاقامة البنية التحتية للبلاد بم يتوافق مع الاشتراطات التي وضعتها برامج الامم المتحدة في هذا الشان. 
 
وأوضحت ان حصولها على هذا الاختيار الذي تمنحه وفاءً وتقديراً لخادم الحرمين الشريفين الذي كان ولا يزال من ابرز الداعمين لمسيرة المرأة السعودية وانخراطها في التفوق العالمي باعتبارها من افضل المنتجين في مجال التنافس والوصول الى مكانة علمية، تدحض تلك الشائعات التي تنال منها من التهميش والتخلف والرجعية. واشارت الى ان الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيسطر له التاريخ بأحرف من نور لدعمه المرأة السعودية وخروجها من محدودية الفكر والمشاركة الى عالمية الرؤية في اداء الرسالة. 
 
تُعد الدكتوره ماجدة محمد أبو راس من أبرز النشطاء في مجالات البيئة على المستوى الوطني والاقليمي والعالمي وهي استاذ مساعد في جامعة الملك عبدالعزيز بكلية العلوم، وصاحبة العديد من المبادرات والبرامج الوطنية والتي من ابرزها البرنامج الوطني للتوعية البيئة والتنمية المستدامة بيئتي علم اخضر وطن اخضر والذي يعد انموذجا حقيقا من اجل بيئة تحمي الاجيال القادمة وتحافظ على المكتسبات والسعي نحو تطبيق الاستدامة من اجل وطن ومجتمع قادر على صناعة المستقبل. وقد حظي البرنامج بعدد من الاتفاقيات الوطنية والاقليمية مما دعا جامعة الدول العربية منحها الموافقة المبدئية على تعميمه على الدول الاعضاء بالجامعة ومنح الدكتورة جائزة القيادات النسائية العربية للبيئة على مستوى الوطن العربي. 
 
وبهذا الاختيار تضيف الدكتورة ماجدة أبو راس الى سيرتها العلمية منصبا جديدا نظرا لجهودها على المستوى العربي والعالمي في مجالات ترتبط مباشرة بالحياة.