عفراء البسطي: قصة إصرار وأمل المعنفات

 عفراء البسطي

عفراء البسطي

خلال مرافقتها للشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون في كرنفال الطفولة

خلال مرافقتها للشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون في كرنفال الطفولة

 عفراء البسطي

عفراء البسطي

 عفراء البسطي

عفراء البسطي

 عفراء البسطي

عفراء البسطي

تعد عفراء البسطي الحاصلة على بكالوريوس في العلوم التطبيقية من جامعة الامارات العربية المتحدة من أبرز السيدات الإماراتيات التي تحاربن العنف ضد المرأة، فهي المديرة العامة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، حيث تسخر كافة جهودها لمعالجة المشاكل الأسرية وتساهم في وضع المبادرات والبرامج الكفيلة بحماية مكانة المرأة وصون حقوق الطفل.
 
إصرار وتمسك بالرأي:
عملت البسطي في مهن مختلفة، ويعود هذا لإصرارها وطموحها، حيث عارضت مشرفتها في مدرستها دخولها القسم العلمي، اذ أن مجال العلم محكوراً للرجال، لكنها تمسكت برأيها و أصرت على دخوله، وبعد  تخرجها من الجامعة عملت لفترة بسيطة في مجال التدريس لتنتقل بعدها إلى العمل في وزارة التربية والتعليم بمنصب مديرة أقسام مواد التدريس، لتعمل بعدها في جامعة زايد، ومن ثم في مركز دبي التجاري.
 
مصدر إلهامها:
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دولة الامارات كان مصدر إلهامها، و ترك بصمة واضحة في مسيرتها المهنية.
 
عفراء البسطي تندد دائما بالعنف ضد المرأة و الطفل، وفي مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال لا يتم التفرقة بين لون أو دين، حيث تستقبل المؤسسة كافة الجنسيات، ليتم رعايتها.
 
الجوائز:
حصدت البسطي العديد من الجوائز التي استحقتها عن جدارة منها جائزة معهد الشرق الأوسط للتميز في مجال تطوير الخدمات المجتمعية وجائزة الريادة في العمل الاجتماعي على مستوى مجلس التعاون الخليجي.
 
عفراء اليوم هي إحدى عضوات المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات، وصوت النساء الإماراتيات.