جانيت يلين ورقة اوباما الأخيرة لإنقاذ بلاده

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

جانيت يلين

عندما يقال إن خبراء موقع "فوربس" عدلوا قائمة أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم، بمجرد موافقة الكونغرس على تعيين جانيت يلين رئيسا لمجلس المحافظين للنظام الاحتياطي الفدرالي، يمكننا أن نتوقع خطورة منصبها في هذا التوقيت الحرج على الاقتصاد الأميركي الذي ينهار تقريبا، ولا أمل أمامه الا في هذه السيدة التي تملك الخبرة اللازمة لإنقاذ أقوى بلد في العالم من الإفلاس شريطة الا تكون الفرصة قد فاتت بالفعل.
 
جانيت لويز يلين Janet Yellen من مواليد 13 أغسطس 1946، في بروكلين تخرجت من مدرسة فورت هاملتون الثانوية في خليج بروكلين، ثم حصلت على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد عام 1967 بامتياز مع مرتبة الشرف من جامعة براون، وحصلت على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ييل في عام 1971، وتدربت على يد جيمس توبين الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد عام 1981، وهي متزوجة من جورج أكيرلوف، وهو اقتصادي حائز على جائزة نوبل وأستاذ فخري في جامعة كاليفورنيا ولها ابن وحيد.
 
شغلت الاقتصادية الأميركية سابقا منصب نائب رئيس مجلس المحافظين للنظام الاحتياطي الفدرالي، وكانت الرئيس والرئيس التنفيذي للبنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ورئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض في عهد الرئيس بيل كلينتون، وأستاذ فخرية في جامعة كاليفورنيا كلية بيركلي هاس للأعمال، و في 9 أكتوبر 2013، رشحها الرئيس باراك أوباما لتكون أول رئيسة أنثى لمجلس الاحتياطي الاتحادي في الولايات المتحدة، بعدما تعطل التصديق على الموازنة العامة الأميركية للمرة الأولى في التاريخ بسبب الزيادة الحادة في الدين العام ما هدد بإعلان افلاس الولايات المتحدة.