نادين خوري

نادين خوري
الإسم الكامل: ناديا لطفي الخوري
تاريخ الميلاد: 26 مايو 1957
البرج : الجوزاء
الجنسية : سوريا

الفنانة السورية نادين خوري تعد من ابرز النجمات السوريات التي ساهمت في تألق الدراما السورية عبر ادائها المميز في العشرات من الاعمال التي شاركت بها سواء التلفزيونية او السينمائية. ورغم لقبها بـ "عذراء الشاشة السورية" على اعتبارها العازبة الوحيدة في الوسط الفني السوري من الفنانات اللاتي مضى على وجودهن ثلاثة عقود في الفن، الا انها من اكثر الممثلات اجادة لدور الام.

البداية والنشأة
اسمها الحقيقي ناديا لطفي الخوري، وهي شقيقة المخرج جورج لطفي الخوري، كانت بدايتها بالتمثيل عام 1977 خلال تقديمها لدور في مسلسل "رحلة المشتاق" لكنها سرعان ما وصلت الى ادوار البطولة عندما قامت ببطولة فيلم "حبيتي يا حب التوت" الذي شاركها فيها عبد الهادي الصباغ واسعد فضة. وانتسبت الى نقابة الفنانين السوريون منذ عام 1983.

بعدها توالت عليها الاعمال التلفزيونية واستقطبت موهبتها المخرجين في اداء ادوار البطولة حتى انها قامت بدور البطولة في المسلسل الكويتي "الانحراف" في بداية تسعينات القرن العشرين.

حضور راقي ذات رسائل انسانية
تميزت بحضورها الراقي ورسالتها الانسانية في غالبية ادوارها، وشاركت نادين في مسلسل "بطل من هذا الزمان" عام 2000م بدور جمانة واستكلمت ادوارها الشيقة في في مسلسل "ايامنا الحلوة" بدور عبير عام 2003م ومسلسل "الداية" في نفس العام.

عام 2005، قدمت نادين رسالة انسانية حول الاطفال المنغوليين في مسلسل "الشمس تشرق من جديد"، ثم تابعت سلسلة من المسلسلات مثل "سيرة الحب" عام 2007م ومسلسل "موعد مع المطر" عام 2008م ومسلسل "الدبور" عام 2010م اضافة الى الكثير من المسلسلات في السنوات المتتالية بينها "العشق الحرام" عام 2011 و"الارواح العارية" عام 2012م.

وتطل نادين في موسم رمضان 2016 على المشاهدين من خلال المسلسل الشامي "عطر الشام" مع المخرج محمد زهير رجب والكاتب مروان قاووق.

حياة العزوبية استهوتها
نادين خوري تعد اشهر عازبة في الوسط الفني السوري لغاية اليوم، وترفض اطلاق مصطلح عانس عليها، انما عازبة. فقرار عدم الزواج اتخذته بنفسها، معتبرة في الوقت نفسه انها تعشق الفن، ومتزوجة منه، بل وانجبت منه ايضا.

وتقول نادين في احدى تصريحاتها انها فتاة من عائلة مثقفة ولذلك تفضل الزواج الفكري على الارتباط الذي يهدف الى انجاب الاطفال وتأسيس العائلة لافتة الى ان مهنة التمثيل كانت عشقها الاول والاخير، واصبحت مهووسة بها إلى درجة لم تعط لنفسها فرصة التفكير بالزواج، مؤكدة أن مسألة عدم الزواج غير متعلقة بكبر سنها، بل بقرار اتخذته بكل ارادتها.

اشهر اعمالها في السينما
دمشق تتكلم 2008
قتل عن طريق التسلسل 1982
حبيبتي ياحب التوت 1979
سمك بلا حسك 1978
الزواج على الطريقة المحلية 1978
الصحفية الحسناء 1977

من اعمالها في التلفزيون
الغفران 2011
العشق الحرام 2011
الدبور 2010 
جنون العصر 2007
الشمس تشرق من جديد 2005
بطل من هذا الزمان 2000
يوميات مدير عام- الجزء الأول 1995
الكوخ القديم 1990
الفاتحون 1984
حرب السنوات الأربعة 1980
حارة الصيادين 1979

مواقع التواصل الإجتماعي: