بروس ويليس يخشى على بناته مصير ديمي مور

أعرب النجم العالمي بروس ويليس، عن أمنيته أن تبتعد بناته عن الدراما وألا يحذون حذو زوجته السابقة الممثلة ديمي مور والتي كانت قد مرت بفترة صعبة بعدما انفصلت عن زوجها الممثل آشتون كوتشر الذي تزوجته بعد انفصالها عن ويليس. واكد ويليس أنه تعلم أخيرا كيف يلتزم الصمت بعدما أصبح أبا لثلاث فتيات وهن رومير وسكوت وتالولاه من زوجته السابقة ديمي مور، وأضاف: بعض الأحيان لا أستطيع أن أقاوم رغبتي في التحدث لكنني تعلمت من خلال التعامل مع بناتي أنه من الأفضل أن استمع لما يقلنه، فإن الإنسان يتعلم أكثر عن طريق الاستماع. وأشار ويليس إلى أنه يشعر بسعادة أكثر هذه الايام مقارنة بأي وقت سابق في حياته وأنه يحب أن يقضي وقته مع أصدقائه المقربين وأسرته، لكنه قال إنه مازال لا يستطيع منع نفسه من التحدث في السياسة كما كشف أنه ليس من المعجبين بمرشح الحزب الجمهوري ميت رومني على الرغم من أنه سخر من إخفاق الرئيس الأميركي الحالي باراك اوباما.