بذخ حاكم هونغ كونغ ينتهي بالاعتذار

دونالد تسانغ يعتذر

دونالد تسانغ يعتذر

دونالد تسانغ يعتذر

دونالد تسانغ يعتذر

اعتذر زعيم هونغ كونغ دونالد تسانغ علناً لشعبه عن انفاق اموال دافعي الضرائب لرفاهيته الشخصية. وقد تم صرف أكثر قسم من تلك الأموال للإقامة بأجنحة ملكية باذخة بالفنادق خلال رحلاته الخارجية الرسمية على مدى الاعوام الخمسة الماضية. وقال تسانغ ( 68 عاماً) الرئيس التنفيذي المنتهية ولايته في شهر حزيران الحالي ان طريقة تعاطيه مع المسألة هزت ثقة الشعب في سلامة تصرفات الحكومة "ولذا فإنني اعلن اسفي". كان قد تم نشر تقرير لجنة مراجعة الحسابات الخميس الماضي ، وكشف عن ان زعيم هونغ كونغ تجاوز حدود بدلات الصرف المخصصة لكبار موظفي الدولة في كل سفرياته الرسمية للخارج بين يوليو 2007 وابريل 2012 عبر حرصه على الإقامة في اجنحة فاخرة بالفنادق من دون مبرر. وبلغ اجمالي فاتورة إنفاقه على مدى الاعوام الخمسة الماضية 1.5 مليون دولار اكثر من ثلث هذه القيمة أنفقت في العام الماضي. وفي احدى المناسبات الهامة، أقام في أفخر جناح فندقي يطل على البحر والجبل بأحد الفنادق في هونولولو. هذا الامر وحده ضاعف التكلفة الى 2849 دولاراً اميركياً في الليلة الواحدة بحسب التقرير.

وبالطبع الاعتذار وحده لن يكفي، وهو حالياً يتعرض لمساءلة قانونية لارتباط اسمه بفضائح مالية واستغلال سلطته لمصلحته الخاصة.