بالصور والفيديو: عارضات أزياء يتعثّرن على منصات العروض!

في عرض إيلي صعب  للأزياء الجاهزة خريف وشتاء 2014

في عرض إيلي صعب للأزياء الجاهزة خريف وشتاء 2014

في عرض إيلي صعب  للأزياء الجاهزة خريف وشتاء 2014

في عرض إيلي صعب للأزياء الجاهزة خريف وشتاء 2014

سينتيا قطار Cynthia Kattar
 
يعتقد كثيرون أنّ مهنة عرض الأزياء هي مهنة خالية من المتاعب والتعب وسهلة بامتياز، إذ يكفي أن تتبختر العارضة على منصّة العرض لبضع ثوان، فتحصل على مبلغ كبير من المال. ما لا يعرفه كثيرون أنّ مهنة عرض الأزياء هي فعلاً مهنة شاقة ومتعبة، وتتطلّب مجهوداً كبيراً وسهراً وتعباً، إذ تمضي العارضات ساعات طويلة للتجهّز للعرَض، بالإضافة إلى التدريبات التي لا تنتهي، والضغط النفسي للمحافظة على رشاقتها وعلى نضارة بشرتها، ناهيك عن المسؤولية الكبيرة التي تحملها في إبراز الزي الذي ترتديه بأبهى حلّة، والحرص على عدم الوقوع على منصة العرض أمام الملايين من المشاهدين أو مئات الحاضرين. 
 
للأسف، لا تسلم الجرّة كل مرة، وفي كل أسبوع موضة نترقّب صور العارضات اللواتي يقعن على منصّات الموضة، سواء بسبب الحذاء ذات الكعب العالي، أو الزي الضيّق جداً الذي يقيّد حركة العارضة، ويجعل المشي فيه أمراً مستحيلاً، أو بسبب المساحة الضيّقة لمنصة الأزياء. بعض العارضات يشعرن بإحراج شديد عند التعثّر. يلملمن أنفسهنّ ويتابعن وهنّ ينظرن إلى الأرض من شدة الحرج. البعض الآخر يتابعن من دون أي ردة فعل، وكأنه شيئاً لم يكن، مثل العارضة التي تعثّرت مؤخراً خلال عرض Elie Saab للأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2014. أخريات يبتسمن بعفوية ويتابعن مهما كانت الظروف، في حين تلجأ الأخريات للحضور للتمكّن من الوقوف، كون الوقوف وحدها بعد التعثّر يصبح أمراً شبه مستحيل. أما أكثر المواقف المضحكة، فهي مشاهدة ردّات فعل الحضور المتنوّعة، فالبعض يضحك بشدة من دون الحفاظ على ضبط النفس، والبعض الآخر يتعاطف مع العارضات، ويقوم بالمساعدة. 
 
إليك مجموعة من الصور والفيديوهات لعارضات تعثّرن على منصات الموضة، على أمل ألا نخوض هذه التجربة المحرجة، ولو حتى في أيامنا العادية!