بالصور: كارن غراوي ملكة جمال لبنان للعام 2013

الاعلامية ديما صادق

الاعلامية ديما صادق

جوزيت ماري شحادة ارتدت فستانا من Jenny Packham

جوزيت ماري شحادة ارتدت فستانا من Jenny Packham

زينة محاسب

زينة محاسب

عاصي الحلاني اثناء احيائه الحفل

عاصي الحلاني اثناء احيائه الحفل

غايل عبود ارتدت فستانا من jenny Packham

غايل عبود ارتدت فستانا من jenny Packham

فكتوريا زبيدة

فكتوريا زبيدة

كارين غراوي ارتدت فستانا من gorgeous Azzaro

كارين غراوي ارتدت فستانا من gorgeous Azzaro

كارين غراوي ترتدي تاج الجمال

كارين غراوي ترتدي تاج الجمال

كارين غراوي ملكة جمال لبنان

كارين غراوي ملكة جمال لبنان

كرستينا داغر ارتدت فستانا من Roberto Cavalli

كرستينا داغر ارتدت فستانا من Roberto Cavalli

جوزريتا عزيز ارتدت فستانا من Alexandre Vauthier

جوزريتا عزيز ارتدت فستانا من Alexandre Vauthier

جنيفر رحمة ارتدت فستانا من ايميلو باتشي

جنيفر رحمة ارتدت فستانا من ايميلو باتشي

المتباريات الخمس الذين وصلوا الى النهائيات

المتباريات الخمس الذين وصلوا الى النهائيات

المتباريات الخمس الذين وصلوا الى النهائيات

المتباريات الخمس الذين وصلوا الى النهائيات

المتباريات في المرحلة الثانية

المتباريات في المرحلة الثانية

المتبارية ايلا ايجبه

المتبارية ايلا ايجبه

المتبارية ديانا قبيسي ارتدت فستانا من Roberto Cavalli

المتبارية ديانا قبيسي ارتدت فستانا من Roberto Cavalli

المتبارية لوسيانا يونس ارتدت فستانا من Azzaro gown

المتبارية لوسيانا يونس ارتدت فستانا من Azzaro gown

المتبارية ليلى غطى ارتدت فستانا من Emilio Pucci

المتبارية ليلى غطى ارتدت فستانا من Emilio Pucci

المتبارية ميليسا رحمة

المتبارية ميليسا رحمة

المتبارية وندي مارون

المتبارية وندي مارون

ناي رياشي

ناي رياشي

أنتُخبت كارن غراوي ملكة جمال لبنان للعام 2013، في حفل ضخم شهده مجمّع "البيال" في مدينة بيروت، قدّمته الاعلامية ديما صادق بالتعاون مع وزارة السياحة اللبنانية. وقد تبارت 15 شابة جميلة على اللقب، أمام لجنة التحكيم المؤلفة من منى فارس، آلان عون، نايلة تويني، مي عريضة، ميشال حبيس، زلفا بويز، مارسيل غانم، جويل بحلق، وزهير مراد. واختارت لجنة التحكيم في المرحلة الأخيرة 5 متباريات للنهائيات هنّ دانيا قبيسي، ناي رياشي، كريستينا داغر، كارين غراوي وجوزي ريتا عزيزي، ليتبارين على السؤال الموحد الذي على أساسه يتم إختيار الملكة. وقد جاء السؤال النهائي الموحّد بإجابة شبه موحّدة: "ثمة حوادث صعبة وأليمة في لبنان. أي الأخبار تتمنين مشاهدتها، وأيها تتمنين لو تُحجب؟"، فتمنت جميعهن السلام للبنان والعالم العربي ووقف حمام الدم والمتفجرات التي يشهدها الوطن العربي. بعدها، وضع أعضاء لجنة التحكيم العلامات، فوقع اختيارهم على كارن غراوي التي انتقل تاج الجمال اللبناني اليها من الملكة السابقة رينا شيباني. يشار الى ان الملكة المتوّجة، إبنة الـ 21 عاماً، يصل طولها الى 175 سنتمتراً ووزنها 58 كيلوغراماً، تدرس التصميم الداخلي ومن هواياتها السباحة والرقص. أما الوصيفات اللواتي فزن فهن، الوصيفة الأولى جوزيه ريتا عزيزي، الوصيفة الثانية كريستينا داغر، الوصيفة الثالثة دانيا قبيسي، الوصيفة الرابعة فكانت ناي رياشي. وأحيا حفل الإنتخاب فارس الغناء العربي الفنان عاصي الحلاني الذي أشعل المسرح بأغنية "لبناني"، ونجم "The Voice" في فرنسا، اللبناني انطوني توما. وكانت قد انتهت المرحلة الاولى للمسابقة بإنتقال عشر متباريات الى المرحلة الثانية وهن: جوزيت ماري شحادة، وندي مارون، جوزيه ريتا عزيزي، ايلا اجباع، كارن غراوي، ناي رياشي، كريستينا داغر، لوتشيانا يونس، ميليسا رحمة ودانيا قبيسي. وقد وجّه الإعلامي مارسيل غانم في هذه المرحلة سؤاله الى الملكة عمّا إذا كانت ترضى بأن يمدد لها سنة أخرى على عرش الجمال في حال انتخبت ملكة لجمال لبنان. فجاء ردها برفض التمديد لأن من حق فتاة أخرى أن تنال فرصتها وأن تثبت نفسها في هذا المكان وتمثل بلدها في العالم. يذكر انه في المرحلة الأولى والثانية ظهرت علامات لجنة التحكيم على الشاشة اما في المرحلة النهائية فلم تظهر العلامات للجمهور، ما أثار شكوك البعض بالتلاعب بالنتائج، ودفع بملكة جمال لبنان السابقة نادين نسيب نجيم الى انتقاد هذا الأمر بالقول "أين علامات السؤال الموحد؟ كارن أجوبتها لم تكن جيدة لكن لديها الطلة". وعقب الحفل، امتلأت صحفات مواقع التواصل الإجتماعي بتعلقيات الجمهور اللبناني الذي انقسم بين مؤيد للنتيجة، معتبرا ان كارن تستحق اللقب خصوصا أنها تتميز بطولها المميز عن بقية المشتركات بحسب وصفهم، بينما الرافضون راوا أن الوصيفة الأولى كانت الأولى باللقب، فيما طالب البعض بالتمديد لملكة جمال لبنان السابقة ريما شيباني! كما استغرب بعض المتابعين على "الفايسبوك" انعدام ردة فعل الملكة الجديدة بعد اعلانها الملكة، وهو ما أثار شكوكهم بأن الملكة كانت على علم مسبق بالنتيجة بحسب أقوالهم.