بالصور: تاج الجمال الروسي لالميرا

إلميرا عبدالرزاقوفا الفائزة بلقب ملكة جمال روسيا - 2013

إلميرا عبدالرزاقوفا الفائزة بلقب ملكة جمال روسيا - 2013

اناستاسيا يازيكوفا – الوصيفة الاولى لملكة جمال روسيا - 2013

اناستاسيا يازيكوفا – الوصيفة الاولى لملكة جمال روسيا - 2013

اوليفيا كولبو (في اليسار) ملكة جمال الكون مع إلميرا عبدالرزاقوفا ملكة

اوليفيا كولبو (في اليسار) ملكة جمال الكون مع إلميرا عبدالرزاقوفا ملكة

حفل تتويج ملكة جمال روسيا

حفل تتويج ملكة جمال روسيا

ملكة جمال روسيا - 2013

ملكة جمال روسيا - 2013

ملكة جمال روسيا - 2013-1

ملكة جمال روسيا - 2013-1

ناستاسيا يازيكوفا، الوصيفة الاولى لملكة جمال روسيا وإلميرا عبدالرزا

ناستاسيا يازيكوفا، الوصيفة الاولى لملكة جمال روسيا وإلميرا عبدالرزا

يليزابيتا غولوفانوفا – ملكة جمال روسيا - 2012 مع إلميرا عبدالرزاقوفا مل

يليزابيتا غولوفانوفا – ملكة جمال روسيا - 2012 مع إلميرا عبدالرزاقوفا مل

إعداد:عمرو رضا بين 30 ألف مستابقة، ذهب تاج ملكة جمال روسيا للعام 2013 للمرة الأولى إلى الطالبة المسلمة في جامعة سيبيريا للسكك الحديدية الميرا عبدالرزاقوفا (18 سنة) التى حصلت أيضا على 100 ألف دولار، وسيارة، وإتاحة الفرصة لتمثيل روسيا في مسابقتى "ملكة جمال الكون" و "ملكة جمال العالم". وقد أجريت المسابقة على التاج في قاعة "بارفيخا Luxury Village" بموسكو، وتألفت لجنة التحكيم من صاحبة لقب "ملكة جمال الكون 2012" الأميركية أوليفيا كولب و"ملكة جمال العالم 2012" الصينية يو فينسيا. وحصلت أنستاسيا يازيكوفا على لقب الوصيفة الأولى لملكة جمال روسيا 2013 وايرينا تومانوفا كانت الوصيفة الثانية. يذكر أنه من شروط المشاركة في هذه المسابقة أن تكون الفتاة المنافسة عزباء ولم يسبق لها أن أنجبت، كما اشترط المنظمون ألا تكون لدى أي مشاركة عادات سيئة، كالتدخين على سبيل المثال. وتم رفض طلبات مشاركة فتيات لديهن وشم على أجسادهن وكذلك كل شابة متورطة في قضية جنائية أو ساهمت في مجال صناعة الأفلام الإباحية، وتشهد هذه المسابقة مشاركة نحو 30 ألف فتاة سنوياً من كل أرجاء روسيا في تصفيات مسابقة الجمال. وتعرضت ملكة جمال روسيا الشابة فور إعلان فوزها ، لحملة من الانتقادات الخارجة عن الأدب من قبل مستخدمي الإنترنت في روسيا بسبب مظهرها وعدم دقتها اللغوية في العبارات التي كانت مكتوبة في حسابها، كما أن المنتقدين تحدثوا عن أصولها التي يفترض أنها تاتارية خصوصاً وأن لقبها يبدو غريبا في روسيا، في ظاهرة قال المحللون إنها تعكس نوعا من العنصرية. وهذا ما دفع إلميرا لإلغاء حسابها من ثاني أكبر شبكة اجتماعية في بلادها والمعروفة باسم (Vkontakte ). وقالت في مؤتمر صحافي: "أنا سعيدة بوجود تعليقات ايجابية، ولكن توجد أيضا تعليقات سلبية تخطت كل الحدود". وأشارت عبد الرزاقوفا إلى أنها على دراية بوجود حسابات مزيفة تنتحل شخصيتها، احداها تضم أكثر من 90 ألف متابع.