باقة المواهب تايلور سويفت تحصد الألقاب بقلبها المكسور

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

إعداد: عمرو رضا منذ أطلقت "باقة المواهب" المغنية وكاتبة أغاني البوب الريفي والممثلة الأميركية تايلور سويفت أحدث ألبوماتها "أحمر" وهي تحصد الألقاب والجوائز، وتصعد سلالم المجد، على درجات من آلام علاقاتها العاطفية السابقة التي تحولت جميعها إلى أغنيات تعبر عن مشاعر كل المراهقات في العالم. تحصد الجوائز نعم...ولكنها في الوقت نفسه تخسر الكثير من ماضيها الذي انتقل معظم اشخاصه إلى "القائمة السوداء". تايلور ابنة أفضل الأبراج الفلكية برج القوس تجيد أقتناص الفرص الفنية فقط ، وفاشلة تماما في العلاقات العاطفية، من مواليد 13 ديسمبر 1989 في ويوميسينغ، بنسيلفانيا، لأبوين هما أندريا ربة المنزل وسكوت سمسار بورصة. وقد ورثت حب الغناء عن جدتها ماجوري فينالي مغنية الأوبرا السابقة. بدأت رحلتها مع الشهرة عندما طُلب منها أن تغني في بطولة أميركا المفتوحة للتنس، حيث أثارت إعجاب الجميع بغنائها النشيد الوطني الأميركي ؟ وبعدها أصدرت سويفت أول أغنية منفردة لها بعنوان " Tim McGraw" "تيم مغراو"، ومن بعدها صدر أول ألبوم لها يحمل اسمها" Taylor Swift "، وقد لفت الأنظار بقوة لدرجة أنه أعيد إصداره بعدة أسطوانات بلاتينية في أميركا، وترشحت سويفت عنه لجائزة أفضل مغنية في حفل توزيع جوائز الغرامي الخمسين. في نوفمبر 2008، أصدرت ثاني ألبوم لها بعنوان" Fearless" أو "جريئة" ، وكالعادة حصدت عنه سويفت أربعة جوائز غرامي، واحتل الألبوم المركز الأول في قائمة مبيعات الألبومات الأميركية في الأسبوع الأول من إصداره، مع مبيعات بلغت 592,304 نسخة ذاك الأسبوع. وكانت تلك أكبر بداية في عام 2008 لألبوم لفنانة أميركية. و في نهاية العام احتل الألبوم المركز الثالث في قائمة أكثر الألبومات مبيعا، محققا 2.1 مليون نسخة. كما احتل ألبوم "جريئة "المركز الأول في البيلبورد 200 لأحد عشر أسبوعًا متتاليًا، واختارت مجلة بيلبورد تايلور سويفت فنانة العام 2009 إذ تجاوزت مبيعات ألبومات سويفت 4 مليون نسخة، ما جعلها الفنانة الأكثر مبيعًا للأسطوانات في ذاك العام، وفقًا لمجلة فوربس، فقد جنت سويفت 18 مليون دولار في عام 2009. موعد تايلور سويفت مع الأرقام القياسية كان مع ألبومها الثالث "Speak Now أو "تكلم الآن " الصادر في 2010، إذ حقق مبيعات قدرها 1,047,000 نسخة في الأسبوع الأول من إصداره وتجاوزت مبيعات البوماتها و45 مليون دولار في العام، وكلمات الألبوم بالكامل من تأليفها. الأبوم الرابع لتايلور هو " Red" الصادر منذ العام الماضى 2012، احتوى على 16 اغنية كتبت تايلور 9 منهم لوحدها و قد احتل الالبوم المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد 200 بمبيعات بلغت 1.21 مليون نسخة في الاسبوع الأول من صدوره. وهي أعلى نسبة مبيعات في اسبوع واحد منذ عقد من الزمن، و بحلول يناير 2013 بلغت مبيعات البوم 5.4 مليون نسخة حول العالم. إنجازات سويفت امتدت أيضا لعالمي التمثيل والجمال، فقد شاركت بالتمثيل في إحدى حلقات المسلسل الأميركي سي إس آي، وبعدها قدمت دورا مساعدا مع النجمة جوليا روبرتس في فيلم هانا مونتانا وحصلت على البطولة الأولى لها في فيلم عيد الحب. كما اختيرت ضمن أكثر 100 شخص جمالاً في العالم لأعوام 2008 و2009 و2010، وفقًا لتصنيف مجلة بيبول ، كما ساهمت في إطلاق حملة لحماية الأطفال من المعتدين على الإنترنت. كل هذا النجاح يمضى في طريق مفروش بالآلام العاطفية فهى لا تبدأ قصة حب الا وتنتهى بأغنيات حزينة ناجحة. حدث هذا مع آخر أحبائها النجم الشاب المغني هاري ستايلز الذى تحول لخمس أغنيات قامت سويفت بتأليفها وتلحينها، ومن قبله المغنى جو جوناس، وكونور كينيدي حفيد السيناتور الراحل روبرت كينيدي بعد علاقة عاصفة استمرت أشهرا عدة. ولا زالت حتى الآن تنتظر "حبها الحقيقي" ولكن من خارج القائمة السوداء لمشاهير ونجوم عالم الفن والسياسة.