باريس هيلتون مشغولة بإمبراطوريتها التجارية

يبدو أن النجمة باريس هيلتون ليس لديها وقت للإحتفال، فهي مشغولة بالاهتمام بإمبراطوريتها التجارية. ويقال إن وريثة هيلتون قد جمعت مؤخرا ثروة هائلة تقدر بحوالي 20 مليون جنيه إسترليني من مصالحها التجارية، التي تشمل الأزياء والشركات العقارية ما جعلها مشغولة عن الانخراط والإحتفال في المشهد الإجتماعي، رغم وجودها في لوس أنجلوس الصاخبة. وذكرت باريس سابقا أنها عندما كانت مراهقة كانت تحب الذهاب إلى الحفلات الليلية كل يوم، لكنها الآن مشغولة جدا بأعمالها وليس لديها أي وقت للإحتفال. يذكر أن باريس (32 عاما) والتي تواعد عارض الأزياء الأسباني ريفير فايبري (21 عاما)، لأنه وكما تقول "لا يشبه أي أحد من رجال هوليوود والأهم من ذلك أنه يحب الحيوانات مثلها".