باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

باريس هيلتون بين الحب والفضيحة

تخوض النجمة الأميركية وريثة سلسلة فنادق "هيلتون" العالمية باريس هيلتون علاقة جديدة مع رجل أعمال أوروبي غامض.

ونشر موقع (تي أم زي) المعني بأخبار الفنانين صوراً لهيلتون على الشاطئ في فرنسا برفقة رجل عرف باسمه الاول "فريدريك" وهما يبدوان في قمة الانسجام. فيما بقية هوية رجل الأعمال الثري غامضة، أفيد أنه ناجح بمجال الأعمال في أوروبا.

وفي السابع من آب، شوهدت باريس مع فريدريك وشلة من الأصدقاء لليوم الثاني على التوالي متوجهان الى يخت فاخر. وأشار الموقع إلى أن باريس كانت على معرفة مسبقة بـ(فريديريك) منذ سنوات. ولكنها لم تكن على علاقة عاطفية سابقة معه.

وتعرف هيلتون، فتاة المجتمع الأميركي المدللة بتقلّبها بين علاقات متعددة وقصيرة. وكانت انفصلت مؤخراً عن حبيبها سي وايتس، واقامت علاقات حب عابرة مع المغني كارتر ورجل الأعمال ستافروس نيارشوس.

من جهة أخرى، ألقي القبض على كونراد هيلتون ( 18 عاماً) الشقيق الأصغر لباريس بسبب تعاطيه الماريجوانا. وذلك قبل ايام قليلة من ظهورها العلني في فرنسا مع صديقها الجديد.

ونقل موقع "تي إم زي" الأميركي ان كونراد هيلتون، وهو أيضاً وريث سلسلة فنادق هيلتون، وراء القضبان في سجن مخصص للشبان بوسط لوس أنجلس. وقد اعتقل بعدما ثبت في الفحوصات انه يتعاطى مخدر الماريجوانا ، وهي ليست المرة الأولى التي يتم القبض عليه فيها بتلك التهمة.

وسيبقى كونراد في السجن إلى أن يمثل أمام القاضي. ولم يصدر أي تعليق عن عائلة هيلتون. غير أن باريس لن تجعل إشكالاً عائلياً بسيطاً كسجن شقيقها يقف في طريق تمتعها بإجازة مع الحبيب. ومن يعلم، ربما ستبعث لشقيقها الأصغر بطاقة بريدية من فرنسا تواسيه بها حتى يحين موعد إطلاق سراحه...