بارك جيون هاي.. أول رئيسة في بلد الرجال

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

بارك جيون هاي

  فيما يعد حدثًا تاريخيًّا يستحق التوقف أمامه، فازت بارك جيون هاي في انتخابات الرئاسة بكوريا الجنوبية، لتكون بذلك أول امرأة تحتل منصب الرئاسة في ذلك البلد الذي طالما حكمه وسيطر عليه الرجال، وتحتل المرأة فيه المرتبة الثانية في العمل. بارك جيون هاي هي ابنة الرئيس الراحل بارك تشونج هي، الذي كان عسكريًّا حازمًا في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين، وحكم على مدى 18 عامًا، إلى أن تم اغتياله عام 1979، وهي مرشحة حزب ساينوري الحاكم، التي ضمن فوزها له تمديد الحكم لخمس سنواتٍ أخرى. كانت لجنة الانتخابات الوطنية بكوريا الجنوبية قد أعلنت أمس الأربعاء فوز بارك على منافسها مرشح الحزب الديمقراطي المتحد مون جيه إن بنسبة 51.6% من الأصوات مقابل 48%. وفور الإعلان عن النتيجة ألقت بارك خطابًا أمام حشود من أنصارها، مؤكدةً اهتمامها بالأمن ومستوى معيشة الشعب. بارك جيون هاي، البالغة من العمر 60 عامًا، ورثت من والدها قوة الشخصية، وهو ما بدا واضحًا في تصميمها على تغيير الوضع السياسي الصعب في البلاد، وحل المشاكل الاقتصادية والأمنية، وتعهدها بإجراء حوار مع كوريا الشمالية التي أطلقت صاروخًا في الأسبوع الماضي أثار مخاوف كوريا الجنوبية من أن تكون بيونج يانج تنتوي تطوير صواريخ طويلة المدى.