باتينسون يغادر منزل ستيورات حاملا أمتعته

باتينسون يغادر منزل ستيورات

باتينسون يغادر منزل ستيورات

باتينسون يغادر منزل ستيورات

باتينسون يغادر منزل ستيورات

باتينسون يغادر منزل ستيورات

باتينسون يغادر منزل ستيورات

يبدو أن نجم فيلم Water for Elephants روبرت باتينسون لا يريد العودة ثانية إلى صديقته كريستين ستيورات بعد انفصالهما الأخير فهو لم يضيع الوقت، حيث شوهد الاثنين وهو يغادر منزل ستيورات الموجود بلوس فيليز حاملا جميع أمتعته. وذكرت مصادر لمجلة Life & Style أن باتينسون وستيورات قد حاربا كثيرا في الفترة الماضية في محاولة لإبقاء علاقتهما، إلا أن الفشل كان حليفا لهما في هذه الفترة، والدليل على ذلك عدم حضور ستيورات لعيد ميلاد باتينسون الـ27 حيث ألمح البعض أن فضيحة علاقتها مع المخرج روبرت ساندرز مازالت هي السبب وراء سوء العلاقة بينها وبين باتينسون. وعلى الرغم من رجوع ستيورات لباتينسون بعد هذه المشكلة إلا أن زوجة ساندرز عارضة الأزياء ليبرتي روز قد طلبت الطلاق. وبدا للجميع أن العلاقة بين ستيورات وباتينسون تقوى مع الأيام لحين إعلان الانفصال الأخير لهما.