انطلاق معرض السياحة والسفر الثالث في هيلتون جدة

رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض مايا حسن حلفاوي

رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض مايا حسن حلفاوي

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جناح من المعرض السابق

جدة – إسراء عماد يدشن الثلاثاء الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، محافظ جدة، فعاليات معرض جدة للسفر والسياحة في نسخته الثالثة، وذلك في فندق هيلتون جدة، بمشاركة غرفة تجارة وصناعة جدة، وأكبر الشركات السياحية المحلية وعدد من الشركات الإقليمية والعالمية مثل الجهات الدولية التي تشارك لأول مرة منذ إطلاقه المعرض، ومنها الشركات التركية من خلال ميغا تور السياحية، وسط حضور متوقع أن يصل إلى 25 ألف زائر للمعرض خلال أيامه الثلاث. وقالت رئيسة اللجنة المنظمة والمدير العام لمؤسسة 4m مايا بنت حسن حلفاوي، أن المعرض هذا العام في نسخته الثالثة والذي أستقطب كبريات الشركات المتخصصة في السفر والسياحة، عمل هذا العام على تقديم عروض حقيقية وملموسة للعوائل السعودية والمقيمة في المملكة، للتعرف عن قرب على أهم العروض السياحية والوجهات المحلية. وأضافت حلفاوي "هذا العام استقطبنا القطاعات الأجنبية والخليجية لتوسيع جغرافية العروض لدينا، ولإتاحة فرصة أكبر للحضور للاطلاع على مختلف الفرص السياحية المتاحة بالشكل المطلوب، وتأتي مشاركة تلك القطاعات، تأكيدا على أهمية السياحة والعائلة السعودية لدى الجهات السياحية الخليجية والعربية والعالمية". واكد المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار في منطقة مكة المكرمة محمد بن عبد الله العمري، أن هناك إستراتيجية واسعة وعملية تقوم بها الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والقطاع الخاص للنهوض بقطاع السياحة والسفر، من خلال العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات، مبيناً ان النتائج الإيجابية المتحققة لهذا القطاع خلال السنوات القليلة الماضية دليل إيجابي على نمو هذا القطاع ونجاح تلك الإستراتيجيات"، موضحا أن معرض جدة للسياحة والسفر الثالث، بات قبلة مهمة للباحثين عن وجهات سياحية محلية جديدة وفق عروض تنافسية، تدعم وترسخ مفهوم السياحة الداخلية في المملكة، وتوجد للعوائل السعودية والمقيمة مناخات جديدة للسياحة بمفهومها العصري. وكشف رئيس اللجنة السياحية في غرفة تجارة وصناعة جدة الأمير عبد الله بن سعود بن محمد، أن الحراك السياحي الذي تشهده المنطقة والفعاليات والمعارض الخاصة بتلك الصناعة، أصبحت ضرورة ملحة المرحلة المقبلة، لرسم جغرافية حقيقية في المنطقة في العمل السياحي، وتقديم الفرص والعروض الحقيقية من خلال الشركات والمؤسسات المشاركة في تلك المعارض، بالإضافة إلى البرامج التوعوية والتثقيفية التي تطلقها القطاعات الحكومية وشبه الحكومية ذات العلاقة. وبين الأمير عبد الله بن سعود، أن معرض جدة للسياحة والسفر والذي يأتي في نسخته الثالثة هذا العام، حقق العام الماضي نجاحات إيجابية في عدد الزوار وكذلك العارضين، وإقامته هذا العام للمرة الثالثة وفق مشاركة خارجية دليل إيجابي على نجاحه، ودعم غرفة تجارة وصناعة جدة للمعرض من خلال للجنة السياحية هي من أهداف وإستراتيجية الغرفة في تشجيع تلك القطاعات والأعمال وإقامتها. يشار إلى أن معرض جدة للسياحة والسفر في نسخته الثالثة، والذي يفتح أبوابه على مدى ثلاث أيام، من المنتظر أن يستقطب أكثر من 25 ألف زائر من العوائل المحلية، للإطلاع على آخر العروض السياحية والترفيهية الداخلية والخارجية.