اندهاش زوار معرض روائع الآثار في واشنطن

آثار تاريخية

آثار تاريخية

آلان برجر

آلان برجر

بعض القطع الأثرية عن تاريخ الجزيرة العربية

بعض القطع الأثرية عن تاريخ الجزيرة العربية

بيتر دينغهام وليلى أنجل

بيتر دينغهام وليلى أنجل

كوينو فرانسيس تانامي

كوينو فرانسيس تانامي

الرياض – شروق هشام أكد زوار معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور في محطته الخامسة المقام حالياً في متحف "سميثسونيان" في العاصمة الأمريكية واشنطن ، أن محتويات المعرض تظهر أهمية الإرث التاريخي للمملكة العربية السعودية، والحضارات العريقة لأرض الجزيرة العربية التي أسهمت بدور فاعل في تاريخ الإنسانية ولقد أبدى زوار المعرض من مختلف الجنسيات اندهاشهم بالقطع الأثرية المعروضة في المعرض، خصوصاً باب الكعبة الذي وصفوه بأنه مثير للاهتمام، مشيرين إلى أن المعرض يعد من أفضل المعارض التي أقيمت في واشنطن، حيث يقدم قطعاً أثرية مثيرة جداً للاهتمام وتعبر عن الحضارة والثقافة العربية في مختلف العصور. حيث وصف الزائر الياباني "كوينو فرانسيس تانامي" المعرض بأنه مذهل ، خصوصاً أنه لم يكن يتوقع وجود حضارات بهذه العراقة في الجزيرة العربية، وقال: "نحن محاطون في الأغلب بالتراث الإغريقي والروماني والفرعوني، ولكن لم أكن أعرف عن هذه المنطقة من العالم، فأنا أرى قطعاً أثرية جميلة جداً وجديدة علي كلياً"، كما أضاف قائلاً "أدركت من خلال زيارتي للمعرض أن هنالك حضارات رائعة، وأنه كانت هناك تجارة مزدهرة منذ آلاف السنين في الجزيرة العربية والتي توضحها خرائط طرق التجارة، حقيقة أنا مذهول من تلك الخرائط التي توضح أنه كانت هناك حياة وتجارة في تلك المنطقة منذ آلاف السنين" كما أوضح الزائران "بيتر دينغهام"، و"ليلي أنجل" اللذين حضرا من فيرجينيا لزيارة المعرض، إن ما شاهداه في معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية أثار إعجابهما وانبهارهما بتلك الحضارة التي تعود إلى آلاف السنين، ومن المدهش رؤية آثار تلك الحضارة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوضحا أنه شيء رائع أن ترى قطعاً أثرية تجاوز عمرها (7000) سنة، وأبديا اندهاشهما عندما شاهدا إحدى القطع التي تجاوز عمرها (9000) سنة، حيث قالت ليلي أنجل "إنه من المدهش أن نرى هذه القطع الأثرية التي تعود إلى آلاف السنوات، والأكثر إثارة واهتماما أن يستمر وجود تلك القطع الأثرية بهذا الجمال حتى الآن" أما الزائر المكسيكي "رافئيل راميريز"، والذي زار أغلب متاحف العاصمة واشنطن، فقال: "أرى أن هذا المعرض من أفضل المعارض، فهو يضم قطعاً مثيرة جداً للاهتمام ولا يمكن رؤيتها في أي متحف آخر، واعتقد أن هذا المعرض هو من أفضل المعارض التي زرتها، فهو يحوي قطعاً مختلفة تعبر عن الثقافة العربية في مختلف العصور" ورأى راميريز، أن باب الكعبة هو أهم قطعة في المعرض، واصفاً قفل الباب المصنوع من الذهب والفضة بأنه "مثير للاهتمام نظراً للنقوش الموجودة عليه" كما عبر الزائر "آلان برجر" عن انبهاره بالموروث الشعبي السعودي، ووصفه بالجميل والمذهل، وقال "لم يسبق لي زيارة المملكة، إلا أنني منبهر بسماع الموروث الشعبي فهو جميل ومختلف كل الاختلاف عما سبق لي سماعه، وبالتأكيد مختلف تماماً عن ثقافتنا الغربية"، مبدياً إعجابه بالحلي المعروضة في معرض روائع الآثار، والنقوش الموجودة على باب الكعبة. من الجدير بالذكر أن معرض روائع آثار المملكة والذي صدرت الموافقة السامية الكريمة على تنظيمه في عدد من المدن الأوروبية والأمريكية قد حقق نجاحاً كبيراً في محطاته الأربع السابقة، وشهد إقبالاً كبيراً حيث زاره أكثر من مليون وخمسمائة ألف زائر، مما يعكس اهتمام العالم بآثار المملكة العربية السعودية، والتعرف على ما شهدته من حضارات وما تختزنه من آثار تشير إلى مشاركة إنسان الجزيرة العربية في تشكيل الحضارة الإنسانية.