انتحال شخصية ملكة بريطانيا وولي عهدها لمتابعة حمل كيت

 الأميرة كيت و الأمير ويليام

الأميرة كيت و الأمير ويليام

  انتحلت مذيعة أسترالية وزميلها شخصية ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وولي عهدها الأمير تشارلز، للحصول على معلومات من المستشفى الذي أُدخلت إليه دوقة كيمبريدج وسط لندن بعد إعلان حملها أمس الأول. وقالت تقارير صحفية إن مستشفى الملك إدوارد السابع، الذي تُعالج فيه دوقة كيمبريدج، قدّمت اعتذاراً شديداً لإعطائها معلومات عن حالتها الصحية بعد تلقيها مكالمة هاتفية مخادعة من محطة إذاعية أسترالية، وأضافت أن المذيع الأسترالي وزميلته، اللذان يعملان بمحطة "توداي إف إم" بمدينة سيدني، حصلا على معلومات عن الحالة الصحية لدوقة كيمبريدج من ممرضتها الخاصة بعد انتحالهما شخصية الملكة ونجلها الأكبر الأمير تشارلز. واشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بيس ي" اليوم الأربعاء إلى أن مستشفى الملك إدوارد السابع أكد بأنه يتعامل بمنتهى الجدية مع الحادث، وقرر إجراء مراجعة عاجلة لبروتوكولات المكالمات الهاتفية، وقالت إن متحدثاً باسم دوق ودوقة كيمبريدج أكد أن الزوجين لن يدليا بأي تعليق على المكالمة الهاتفية الخادعة.