انتحار ممرضة كيت ميدلتون

الأميرة كيت والأمير ويليام خارج المستشفى

الأميرة كيت والأمير ويليام خارج المستشفى

الأميرة كيت والأمير ويليام خارج المستشفى

الأميرة كيت والأمير ويليام خارج المستشفى

  وصفت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد وفاة الممرضة التي تلقت مكالمة خادعة من مذيعين أستراليين استفسرا عن الحالة الصحية لدوقة كيمبريدج كيت ميدلتون بعد إدخالها إلى المستشفى، بأنها "مأساة رهيبة". ونقلت وكالة الأنباء الأسترالية عن المتحدثة باسم جيلارد قولها إن رئيسة الوزراء علقت على وفاة الممرضة معتبرة ما حصل بأنه مأساة رهيبة، وعبرت عن تعاطفها مع عائلة وأصدقاء الممرضة. وكانت شرطة سكوتلند يارد تلقت تقارير عن العثور على امرأة فاقدة الوعي بشارع ويموث وسط لندن، وتمكنت من التعرّف على هويتها وهي الممرضة في مستشفى الملك إدوارد السابع وسط لندن، التي ردت على مكالمة هاتفية انتحلت فيها مذيعة أسترالية وزميلها شخصية ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية وولي عهدها الأمير تشارلز، للحصول على معلومات عن الحالة الصحية لدوقة كيمبريدج، وتردد أن الممرضة أقدمت على الانتحار. يشار هنا أن دوقة كيمبريدج كيت ميدلتون كانت قد أُدخلت إلى المستشفى يوم الاثنين الماضي بسبب تعرّضها لغثيان حاد وتقيؤ مرافق للحمل وخرجت منه بحسب التقارير يوم الخميس الماضي.