اليوم الأول لابنة الأميرة ماري بالمدرسة

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

الأمير فريدريك والاميرة ماري وابنتهم الأميرة إيزابيلا

بصفتهما من أفراد الأسرة المالكة، فهما معتادان على الأحداث والمناسبات الكبيرة، لكن هذا الأسبوع واجه الأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك، وزوجته الأميرة ماري واحدا من أكثر الأيام أهمية في حياتهما كأبوين، وهو اليوم الأول لابنتهما في المدرسة. فقد بدت الأميرة إيزابيلا التي وصلت لسن السادسة هذا العام، رائعة وأنيقة وتعلو وجهها ابتسامة مدهشة وهي تخطو للخروج من بوابات قصر أمالينبورج قبل أول يوم لها في مدرسة Tranegard. وظهرت الأميرة ماري أيضا وهي تشعر بالفخر ممسكة بيد ابنتها وقت التقاط الصور لهما معا، كما فعلت أيضا مع ابنها الأمير كريستين قبل عامين.