الوتر الخامس سيد مهرجان السينما الإفريقية

اختتمت أمس، فعاليات الدورة الرابعة عشرة، من مهرجان السينما الإفريقية بمدينة خريبكة، وتويج الفيلم المغربي "الوتر الخامس" بجائزة المهرجان الأولى.

فيلم "الوتر الخامس" من إخراج سلمى بركاش، وملخصه، أنه في نهاية التسعينيات من القرن الماضي، يقرر مالك المغرم بعزف العود، الذهاب عند عمه أمير أستاذ الموسيقى من أجل تعليمه لفنونها، في الفيلم يعد العم بكشف سر الوتر الخامس، يدرك أمير مدى جرأة ابن أخيه فيغير أسلوب التعامل معه، يلتقي مالك بـ لورا خلال فترة تعليمه، مما يحفزه على مواصلة الجهود لتحقيق حلمه.

كما خطف الأضواء الفيلم التونسي "النخيل الجريح" لمخرجه عبد اللطيف بنعمار، حيث تدور أحداث الفيلم في شتاء سنة 1991 بمدينة بنزرت، وحرب الخليج تدق طبولها الأولى، يعد الهاشمي عباس بمخطوط عن بنزرت إلى شامة الراقنة، هذه الفتاة اليتيمة من جهة الأب ومتخرجة من الجامعة التونسية وعاطلة عن العمل.

وكذلك فيلم كل وحياته للمخرج الجزائري علي غانم، هذا الفيلم المهم الذي يعالج قضية الهجرة في الديار الفرنسية وما تطرحه من إشكالية الانتماء والغربة والهوية، والعودة إلى الديار.

ويشار هنا إلى أن 13 فيلما من 9 دول افريقية، تتنافس للظفر بالجائزة الكبرى للمهرجان التي تحمل اسم المخرج اوصمان سمبيني وقيمتها 7 آلاف دولار.