الميرمية نبتة الحياة

هي نبتة تحتوي على مواد نظيرة هرمون الاستروجين التي تساعد على إفرازه في الجسم في حال استمرارية وظيفة المبيض، لذا من الضروري إعطاؤها في الفترة التي تتعرض فيها المرأة لاضطرابات الدورة الشهرية، كي لا تنقطع قبل سن الخامسة والأربعين، إذ أن الميرمية لا تعود فعالة على هذا المستوى الهرموني بعد انقطاع الدورة الشهرية.

1 - تتميز بمفعول قابض للأوعية الدموية في حالة غزارة دم الدوره الشهرية وتساعد على انتظام الدورة الشهرية عند بدء حدوثها بعد البلوغ.

2- تعمل الميرمية على تنظيف الرحم وحمايته من الإلتهابات و تنشط المبايض لدى المرأة.

3- تقوي الرحم أثناء الحمل وتمنع الاجهاض وتخفف من احتقان المبيض والرحم وتستخدم أيضا لعلاج الالتهابات المهبلية لما لها من خصائص مطهرة.

4- تساعد الميرميه على ضبط الحالة الهرمونية لدى النساء وخاصة عند سن اليأس.

5- علاج اضطرابات المعدة وعسر الهضم واضطرابات الجهاز الهضمي وتخفيف الآم المعدة والإسهال وتقلصات المعدة.

6- تعزيز وظيفة الدماغ وتحسين الذاكرة ويستخدم لعلاج الأمراض الدماغية لأكثر من ألف سنة.

7- علاج نزلات البرد والسعال والتهاب الحلق والحنجرة والتبخير به يساعد على الشفاء من أمراض الرئة والتهاب الجيوب الأنفية.

8- أفضل منظف للأسنان وعلاج لمشاكل اللثة لما له من خصائص مطهرة حيث تفرك به الأسنان واللثة.

ملاحظة:
ينصح بعدم شرب الميرمية أثناء فترة الرضاعة لأنها تحد من إفراز الحليب لدى الأم.