المواطن السفير لتوعية السعوديين أثناء سفرهم

الإعلامي تركي الدخيل

الإعلامي تركي الدخيل

الإعلامية مساء العمودي

الإعلامية مساء العمودي

الإعلامية مساء العمودي

الإعلامية مساء العمودي

أماني العجلان

أماني العجلان

جدة – إسراء عماد مع دخولنا فصل الصيف وسفر الكثير من السعوديين لقضاء إجازتهم في الخارج، أطلقت وزارة الخارجية السعودية عبر حسابها في تويتر هاشتاغ بعنوان "المواطن السفير" لتنشر من خلاله النصائح والوسائل المساعدة للمواطن المسافر ليكون خير سفير لبلده، وتوعيته حول حقوقه وواجباته في البلدان الأخرى. ولاقى "الهاشتاغ" تفاعلاً كبيراً من الشخصيات المعروفة عبر حساباتهم في تويتر فشاركوا المغردين بنصائحهم حين يسافرون للخارج. فأدلت الإعلامية السعودية ميساء العامودي بنصيحتها قائلة: "اقرأ عن قوانين وانظمة البلد المراد زيارتها، ومعظم مواقع سفاراتنا الالكترونية ترشدك على أهم الانظمة هناك"، فيما قال الإعلامي سليمان الدوسري عبر الهاشتاغ نفسه : "ربما تصرف إيجابي وحيد من المواطن السفير يفوق في تأثيره عمل وجهد وزارات بأكملها، فتصرفاتك الشخصية تمثلك بينما تصرفات المواطن السفير تمثل 18 مليون سعودي". هذا ووصف الإعلامي السعودي تركي الدخيل الهاشتاغ بأنه يتحدث عن إيجابية تمثيل المواطن لبلاده في السفر وبخاصة في موسم الصيف فيما قالت الناشطة السعودية أماني العجلان عبر حسابها: "حين تعرف كيفية التعامل الصحيح خلال سفرك إلى بلد آخر، ستنفع بذلك نفسك قبل أن تنفع المحيطين بك". وأشارت الى أنه حين يصل أي مواطن لبلد آخر تصله رسالة عبر الهاتف بأرقام القنصليات والسفارات السعودية بالبلد المستضيف. وجاءت أول تغريدة لوزارة الخارجية السعودية عبر الهاشتاغ بأنها تهدف أن تكون هذه المساحة الواسعة الانتشار في شبكات التواصل الاجتماعي فرصة تتيح من خلالها المجال لتوعية المواطنين المسافرين للخارج بأنظمة البلدان المضيفة وقوانينها، والعديد من التنبيهات في سبيل تسهيل عملية السفر على المواطن السعودي، كما يستهدف التوعية بأهمية عكس الصورة الإيجابية عن المملكة والموطن السعودي. كما أعلن حساب الوزارة على "تويتر" عن تطبيقه الجديد المخصص للهواتف والأجهزة الذكية، من ضمن عدد من الخدمات الإلكترونية التي يوفرها الموقع الإلكتروني للوزارة، حيث يتيح التطبيق الوصول لمجموعة من الخدمات الإلكترونية الذي يستطيع المواطن من خلالها إنجاز الكثير من معاملاته، إضافة إلى إتاحة قنوات تواصل مباشرة مع الوزارة والممثليات، لاستقبال الشكاوى وطلبات المساعدة عبر الإنترنت.