ملكا هولندا يعودان للوطن لحضور جنازة شقيق الملك

اثناء وصولهم الكنيسة لتشييع الجنازة

اثناء وصولهم الكنيسة لتشييع الجنازة

اثناء وصولهم الكنيسة لتشييع الجنازة

اثناء وصولهم الكنيسة لتشييع الجنازة

الأمير يوهان وزوجته

الأمير يوهان وزوجته

الملك والمكلة اثناء تشييع الجنازة

الملك والمكلة اثناء تشييع الجنازة

بعد سماعهما النبأ المأساوي بوفاة الأمير يوهان فريسو بعد عدة أشهر من الغيبوبة، قطع الملك وليام ألكسندر (شقيق الراحل) وزوجته الملكة ماكسيما عطلتهما الصيفية القصيرة للعودة إلى هولندا. وغادر الملك والملكة متوجهين إلى قصر Huis ten Bosch في لاهاي ليكونا مع العائلة حيث توفي الأمير يوهان الاثنين الماضي. وتقام الجنازة في الكنيسة القديمة الموجودة في مدينة دلفت الهولندية حيث تزوج الأمير يوهان فريسو من مابل ويس في عام 2004، لأن الكنيسة الجديدة ما زالت تخضع للترميم. يذكر أن الأمير يوهان قد تخلى عن ولاية عرش هولندا بعد زفافه من مابل، لأنه لم يطلب الإذن من البرلمان قبل زفافهما، حيث عاش الزوجان مع ابنتهما لوانا وزاريا حياة بسيطة في لندن، وتلقى الأمير العلاج بعد حادث التزلج في مستشفى ولنغتون في لندن وجرى نقله إلى هولندا بالشهر الماضي حيث فارق الحياة.