الملكتان مارغريت وماكسيما تستعرضان قبعاتهما الجديدة

من اليمين الأمير هنري والملكة ماكسيما والملك ويليام والملكة مارجريت

من اليمين الأمير هنري والملكة ماكسيما والملك ويليام والملكة مارجريت

لدوى وصول الملكة ماكسيما

لدوى وصول الملكة ماكسيما

ترتدي قبعة كبيرة رائعة من اللون الأزرق الفاتح ذات حافة مقلوبة ومزينة من الجانب بأزهار وردية اللون مصنوعة من القش الملون الرائع

ترتدي قبعة كبيرة رائعة من اللون الأزرق الفاتح ذات حافة مقلوبة ومزينة من الجانب بأزهار وردية اللون مصنوعة من القش الملون الرائع

ترتدي قبعة للرأس من الريش بلون الأزرق المائي

ترتدي قبعة للرأس من الريش بلون الأزرق المائي

ترتدي فستان من تصميم Dolce & Gabbana

ترتدي فستان من تصميم Dolce & Gabbana

تألق الملكة ماكسيما بجانب الأمير هنري

تألق الملكة ماكسيما بجانب الأمير هنري

الملك ويليام والملكة مارجريت في المقدمة وخلفهم الملكة ماكسيما

الملك ويليام والملكة مارجريت في المقدمة وخلفهم الملكة ماكسيما

الأمير يواكيم والأمراء ماري في الحفل

الأمير يواكيم والأمراء ماري في الحفل

رحبت الملكة مارغريت ملكة الدنمارك والأمير هنري، بالملك وليام ألكسندر ملك هولندا والملكة ماكسيما خلال حفل غداء الثلثاء في قصر فريدنسبورغ. ويبدو أن هذه الزيارة لم تكن زيارة رسمية للدولة حيث كانت ودية وخاصة بما يكفي لتكشف كلتا الملكتين عن قبعاتهن الجديدة، حيث إرتدت الملكة مارغريت قبعة كبيرة رائعة من اللون الأزرق الفاتح ذات حافة مقلوبة ومزينة من الجانب بأزهار وردية اللون مصنوعة من القش الملون الرائع وفضلت ارتداءها مع سترة باللون الوردي الغامق وتنورة باللون الأزرق بنقوش وردية. أما الملكة ماكسيما فتألقت بقطعة أكسسوار للشعر من الريش باللون الأزرق المائي، والتي بدت غير متلائمة مع فستانها الدانتيل. يشار إلى أن الملكة مارغريت كانت الابنة الأولى للملك فريدريك والأميرة أنغريد، أصبحت ولية للعهد بعد استفتاء شعبي على الدستور في مارس 1953، وفي 14 يناير 1972 صعدت إلى العرش تحت اسم مارغريت الثانية، وتزوجت من الأمير هنريك وأنجبا ولي العهد الحالي الأمير فريدريك. أما الملكة ماكسيما، فهي من أصول أرجنتينية درست الاقتصاد وعملت في عدة بنوك عالمية، أثارت علاقاتها بالملك ويليام اسكندر استياءً في هولندا بداية الأمر بسبب خلفية والديها السياسية، وفي يوم عيد ميلادها الثلاثين منحت الجنسية الهولندية بعد قرار من الأسرة المالكة كي تتمكن من الزواج وتصبح عضوة في العائلة، وفي 2001 منح البرلمان الملك ويليام ألكسندر الموافقة على الزواج منها، وتم الزواج في فبراير 2002، وأنجبا ثلاث فتيات هن الأميرة كاترينا أماليا، الأميرة ألكسيا، الأميرة أرين.