الملكة صوفيا في بوليفيا لاسترداد كنزها

الملكة صوفيا في بوليفيا

الملكة صوفيا في بوليفيا

الملكة صوفيا في بوليفيا

الملكة صوفيا في بوليفيا

  تتوجه الملكة صوفيا في زيارة إلى بوليفيا ، وذلك للوصول لاتفاق مع الرئيس إيفو موراليس ، حول القطع النقدية الذهبية ، التي تم العثور عليها في السفينة الإسبانية الغارقة. وكانت الفرقاطة الأسبانية Nuestra Senora de las Mercedes تحمل حوالي 600 ألف قطعة نقدية من الذهب والفضة ، وقد غرقت في الرابع من أكتوبر عام 1804 ، على يد الأسطول الإنجليزي في معركة قبالة السواحل البرتغالية . عثرت شركة أوديسي الأمريكية على الكنز الغارق عام 2007 ، وحاولت الاحتفاظ به ، حيث يقدر حاليًا بحوالي 500 مليون دولار ، لكن القضاء حكم بإعادته إلى أسبانيا ، التي بدأت الإجراءات القانونية لاسترداده . وسيكون اجتماع الملكة مع الرئيس البوليفي ورئيس الوزراء ، لتوقيع الاتفاق القانوني بشأن مصير الكنز .