الملكة رانيا على مقاعد المدرسة

الملكة رانيا العبدالله في قرية الأشرفية

الملكة رانيا العبدالله في قرية الأشرفية

الملكة رانيا على مقاعد المدرسة

الملكة رانيا على مقاعد المدرسة

تفقدت الملكة رانيا العبدالله في قرية الأشرفية لواء الكورة مدارس شملتها مبادرة "مدرستي" في مرحلتها الخامسة والتي استفادت منها 100 مدرسة في محافظة اربد الاردنية. وفي الصف الثاني شاهدت الملكة جانبا من ورشة تدريب تقدمها هناده الربابعة إحدى متطوعات "مدرستي"، تساعد الطالبات على إظهار مواهبهن الفنية بالكتابة أو الرسم للتعبير عن كيفية رؤيتهن للمدرسة. كما استفسرت سيدة الأردن الأولى عن طبيعة الأنشطة التي يتم تطبيقها في مختبر الحاسوب والتي تضمنت تعريف الطالبات بأحد المواقع الالكترونية العربية المتخصصة للأطفال من سن 7 أعوام حتى 14 عاما، ويعمل ويُدار في بيئة آمنة تقدم الكثير من الفائدة عبر برامجه التعليمية. والتقت الملكة في مكتبة المدرسة مع سيدات من المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني ومديرات مدارس من المنطقة ممن يشاركن في ورشة تدريبية تنظمها "مدرستي" لتحديد الشراكات المحتملة لصالح المدارس والتأكيد على أهمية المجتمع المحلي ودوره الفعال في المدارس. وفي ساحة المدرسة، اطلعت الملكة رانيا على إحدى الأنشطة اللامنهجية التي تنفذ بالتعاون مع طلبة متطوعين من الجامعة الألمانية الأردنية لتعليم طالبات الصف التاسع الفيزياء والرياضيات من خلال مبادرة co2 لتقوم الطالبات بعدها بصناعة سيارات يدوية باستخدام تطبيقات علمية. وتبادلت جلالتها الحديث مع الطالبات والمتطوعين حول ربط المفهوم النظري بالتطبيق العملي وكيف يساعد ذلك على تركيز المعلومة وفهمها. وبانتهاء هذه المرحلة تكون "مدرستي" قد أنجزت صيانة 500 مدرسة ضمن مراحلها الخمسة في جميع مناطق المملكة، ووصل عدد المستفيدين الإجمالي من تلك المدارس وبرامج "مدرستي" النوعية والتعليمية إلى نحو 165 ألف طالب وطالبة.