الملكة رانيا ترسم أجندة التنمية العالمية

 الملكة رانيا عبد الله و بان كي مون

الملكة رانيا عبد الله و بان كي مون

شاركت الملكة رانيا العبدالله في الاجتماع الأول للجنة رفيعة المستوى لرسم أجندة التنمية العالمية لما بعد عام 2015، والذي عقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. واللجنة التي يرأسها رئيس إندونيسيا سوسيلو بامبانج يودويونو ورئيس ليبيريا إيلين جونسون سيرليف ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون، تضم ممثلين عن حكومات وعن القطاع الخاص والقطاع الأكاديمي ومنظمات المجتمع المدني والشباب، وتشكل النساء أكثر من نصف أعضائها. وكانت الملكة رانيا قد شاركت إلى جانب عدد من أعضاء اللجنة في اجتماع مع ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، وقالت مساهمتكم ستساعدنا في تحديد إطار عمل اللجنة، ويجب أن تكون الأهداف الإنمائية القادمة شاملة ومتجاوبة مع احتياجات الأشخاص الذين تأثروا بشكل مباشر من الفقر. وأضافت الملكة: يختلف عالمنا اليوم عما كان عليه عام 2000 عندما وضعنا أول مجموعة من الأهداف الإنمائية، فلا نستطيع اعتماد نفس استراتيجيات الأمس لمواجهة متطلبات الغد، ما نستطيع فعله هو التعلم من الخبرات التي اكتسبناها على مدى الاثني عشر عاما الماضية، الدرس الأثمن الذي تعلمناه هو أن العمل الفردي لا يجدي، بل العمل الجماعي الذي يحقق النتائج التي نصبو إليها. وتضم اللجنة الناشطة اليمنية توكل كرمان والحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 2011 ووزيرة الخارجية المكسيكية باتريسيا اسبينوزا، والعضو في مجموعة الحكماء وزوجة رئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا غراسيا ماشيل ، رئيسة معهد بحوث التطبيقات الاقتصادية البرازيلي فينيسا بتريللي، والمستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لمرحلة ما بعد عام 2015 أمينة محمد.