الملكة رانيا العبد الله توعز لمؤسسة نهر الأردن دراسة واقع الأسر في الرويحة لتحسين أوضاعهم

اطلعت الملكة رانيا العبد الله على ثمار شراكة مؤسسة نهر الأردن مع الجمعيات الأهلية في لواء دير علا، ووجهت المؤسسة لدراسة واقع الأسر في قرية "الرويحة" وتقديم قروض دوارة لتأسيس مشاريع مدرة للدخل لتحسين أوضاعها. وذلك خلال الزيارة التي قامت بها إلى اللواء، حيث التقت رؤساء وأعضاء الهيئات الإدارية للجمعيات العاملة في المنطقة، والمنضوية تحت مظلة جمعية الوادي الخصيب التي أسست من خلال تدخل مؤسسة نهر الأردن في المنطقة. والتقت الملكة رانيا مع مشاركين في إحدى ورش التدريب التي تنفذها المؤسسة لحوالي 25 شابا متسربا من المدارس في المنطقة بهدف تزويدهم بمهارات حياتية، واستمعت منهم إلى اثر الورشة في تطوير قدراتهم وفتح آفاق جديدة لهم في التعلم والتدريب والعمل. وفي قرية "الرويحة" استفسرت عن أحوال الأهالي، متفقدة إحدى الأسر وتبادلت الحديث مع أفرادها حول ظروفهم المعيشية وأوعزت للمؤسسة بدراسة واقع الأسر المماثلة وتقديم ما يلزم وبحث إمكانية تقديم قروض دوارة لتأسيس مشاريع مدرة للدخل في المنطقة.