الملكة إليزابيث تستعيد براءة الطفولة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث وهي طفلة

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

  إعداد: عمرو رضا احتضن قصر وندسور معرضا خاصا يضم صورا نادرة للملكة إليزابيث في مرحلة الطفولة، تم اكتشافها مؤخرا في إحدى المكتبات العتيقة بمدينة لندن من ضمن مجموعة صور خاصة للمؤرخ الملكي إيان بيلهام تيرنر، ترصد حياة الأميرة إليزابيث، وقتها، وهى بين عاميها الثالث والرابع تقريبا في حوالي العام 1929 وسيستمر المعرض حتى 30 أغسطس المقبل. الصور تم التقاطها بعضها في محطة السكك الحديدية، وأخرى بحضور الملكة ماري الأم. وقد شهد عرضها جدلا طويلا بين المؤرخين، فبعضهم رفض التأكيد على أن هذه الفتاة الشقية هي الملكة، بينما أكد ورثة السيد إيان بيلهام أن الصور الأربعين للملكة بالفعل والتقطت لها بكاميرا كبيرة، لكن لا توجد تفاصيل حول كيفية الحصول على موافقة الأسرة الملكية على تصوير ولية العهد خارج القصور الملكية وبعدسة مصور شعبي وقتها.