المضيفات من عالم التمريض إلى قمة الموضة

Virgin America, 2012

Virgin America, 2012

pierrecardin_utaUnion de Transports Aériens, 1968

pierrecardin_utaUnion de Transports Aériens, 1968

richardtyler_delta 2006

richardtyler_delta 2006

lacroix_airfranceAir France, 2005

lacroix_airfranceAir France, 2005

TWA, 1965

TWA, 1965

TWA, 1938

TWA, 1938

Aeroflot and Pan Am, 1968

Aeroflot and Pan Am, 1968

Air West, 1968-1971

Air West, 1968-1971

Alitalia, 1990s

Alitalia, 1990s

Court Line Aviation, 1970s

Court Line Aviation, 1970s

American Airlines, early 1970s

American Airlines, early 1970s

Pan Am, 1970

Pan Am, 1970

فى البداية كان مظهرن كالممرضات وكان دورهن أقرب لهذا الوصف فعلا، فمع بدء رحلات الطيران التجارية عام 1930 كانت مهمة المضيفات مساعدة الركاب فى تجاوز أعراض الطيران كالقىء والرهاب والصداع والام الأذن، ولم تكن الطائرات وقتها تحتمل استضافة أكثر من مضيفة لضيق المكان.

الأن وبعد 75 عاما على ظهور مهنة المضيفات واعتبارها واحدة من أكثر مهن النساء جاذبية يمكن ان نتتبع ما أضافوه لعالم الموضة  بعدما تحول اليونيفورم الخاص بكل شركة الى واجهة للاناقة يتسابق كبار مصممى الموضة لنيل شرف تصميمها وتنفيذها .

أول يونيفورم حقيقى للمضيفات قدمته شركة  TWA فى العام , 1938 ولكنه لم يتخلص تماما من اثر الزى الموحد للممرضات  فالأناقة هنا كانت تخضع للاعتبارات العملية أولا ، وهو ما تم تجاوزه عام 1965 فى الشركة نفسها التى اختارت المصمم بيير بالمان لتصميم الزى الموحد الجديد وكان المطلوب منه إظهار المضيفة كنموذج لفتاة الطبقة الوسطى الجميلة والرقيقة والبسيطة وصاحبة القوام الرياضى  فى آن واحد وقد نجح فى هذا بشدة وقدم تصميما هيمن كثيرا على معظم شركات الطيران فقد أضاف القبعة ووضع تصورا لطول الشعر والأظافر  وارتفاع كعب الحذاء المتوسط  واستغل ازرار السترة لوضع شعار الشركة .

عام 1968 احتفلت مجلة LIFE بأول رحلة طيران من أمريكا الى الاتحاد السوفيتى بعد عشر سنوات من التوقف ووقتها ظهرت المضيفة بمظهر "سفيرة السلام والمحبة" وعقدت مقارنات واسعة بين أناقة مضيفات الغرب مقارنة بالأزياء الخشنة لموضة الشرق وخاصة الصين التى كانت تلزم المضيفات بالألتزام بالسترة الرمادية رمز الطبقة العاملة.

الموضة تبقى مجرد إرهاصات حتى تمر على باريس فتتحول الى حقيقة ، هذا ما يحدث دوما فى عالم الأناقة وتكرر مع الزى الموحد للمضيفات الذى تحول الى خط رئيسى لاستلهام أفكار الأناقة على يد المصمم الكبير بيير كاردان عام 1968 عندما صمم الزى الرسمى  لشركة  Union de Transports Aériens فظهرت للمرة الأولى فكرة السترة للصيف والمعاطف للشتاء كما ادخل تعديلات جوهرية على القبعات وابتدع فكرة الجيوب الصغيرة وأدخل الشيفون والحرير للمرة الأولى فى زى المضيفات حتى أن صحيفة نيويورك تايمز قالت في عام 1969، "أنه في بعض الأحيان من الصعب معرفة طاقم الطائرة من الركاب ".

بشرت الطائرة البوينج 747 بعصر جديد للطيران بقدرتها على حمل ضعف عدد الركاب المعتاد وهو ما يعنى مضاعفة أطقم الطائرة وإدخال تعديلات جوهرية على وظيفة المضيفات فلم تعد مجرد ممرضة ولا مقدمة شاى وقهوة وانما مساعدة رئيسية ومرشدة للركاب لوضع امتعتهم الشخصية ومراجعة تذاكر الطيران والتاكد من معايير سلامة الركاب وارشادهم لسبل مواجهة صعاب الطيران وتدريبهم على طريقة الخروج الآمن فى حال تعرض الطائرة لاى صعاب وهو ما استلزم اختيار نوعية جديدة من المضيفات يتمتعن بقوام رياضى ولياقة بدنية عالية ويمتلكن ثقافة رفيعة .

عام 1990 كان موعد جورج أرمانى مع عالم أناقة المضيفات فقد صمم الزى الموحد لشركة Alitalia  وقد اعتبر وقتها التصميم الأفضل على مستوى شركات العالم.

المصمم الفرنسى الأشهر كريستيان لاكروا جدد الكثير من التصورات حول أناقة المضيفات عام 2005 عندما جدد اليونيفورم الخاص بشركة Air France  وقد وضع وقتها 100 طريقة لارتداء تصميماته حتى يمنح كل مضيفة القدرة على ابراز شخصيتها.