المرشدة السياحية وظيفة مصنّفة في العمل

 حطاب العنزي

حطاب العنزي

  الرياض – شروق هشام أوضح الناطق باسم وزارة العمل السعودية حطاب العنزي لإحدى الصحف المحلية، أن مسمى مرشدة سياحية مصنَّف ومدرج ضمن المسميات الوظيفية والمحتسبة في نسب التوطين والسعودة، مضيفاً أن الوزارة لا تفرِّق بين الرجل والمرأة متى ما توافرت البيئة المناسبة لعمل المرأة بحسب الاتفاقيات المُبرمة بين هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ووزارة العمل، والتي حددت ضوابط معينة لنزول المرأة لسوق العمل. جاء ذلك الإيضاح رداً على مطالبات الشركات السياحية في المنطقة الشرقية لهيئة السياحة والآثار بضرورة فتح باب العمل للسيدات اللاتي يرغبن في إشغال وظيفة مرشدة سياحية، أسوة ببعض مناطق المملكة الأخرى، كحائل، والمشاركات في المناسبات الموسمية في رالي حائل، ومهرجان الجنادرية السنوي، نظراً لما في المنطقة من معالم آثرية تؤهلها لتكون في مقدمة الوجهات السياحية الداخلية، خصوصاً مدينتا الإحساء والدمام. واكتفى مدير الهيئة العامة للسياحة والآثار في المنطقة الشرقية، المهندس عبد اللطيف البنيان، بالإشارة إلى أنهم لا يملكون سوى تراخيص، ولا تندرج هذه المهنة تحت مسمى وظيفة لديهم. يُذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تشترط على المتقدمين الجنسية السعودية، وألاَّ يقل العمر عن 21 سنة، بالإضافة إلى شهادة حسن سيرة وسلوك، واجتياز الفحوص الطبية والاختبارات. وكانت الهيئة ألغت في وقت سابق شرط إجادة اللغة الإنكليزية، أو أي لغة أخرى، للراغبين بالحصول على ترخيص مرشد سياحي.