المخمل في الشتاء.. نعومة ودفء

إنها تلك المادة الناعمة البراقة، التي تقترب من الحرير، المخمل، ذلك الحاضر الغائب في اغلب عروض الأزياء، كلما توقعت غيابه، يأتيك من حيث لاتدري، ويفرض نفسه، حتى تتسائل، كيف كان غائباً؟ والغريب في المخمل أنه يتناسب مع كل أنماط الملابس، وكأنه خلق لكل نمط على حدة، فهو الأليق لملابس السهرة، بنفس درجة تناسبه مع ملابس الراهبات، وهو العملي، والكلاسيكي، والمودرن أيضاً، وهو قادر على أن يمنح صاحبته هالة مشرقة، تبرزها في أي مكان تذهب إليه، لذلك لجأ إليه المصممون لإضفاء لمحة من النعومة والدفء لبرد الشتاء القارص، كما فعل كل من غوتشي، وجان بول جوتييه، ورالف لورين