المحليات الصناعية لا تؤدي للإصابة بالسرطان

المحليات الاصطناعية هي مواد كيميائية مصنعة تم ابتكارها لتحل محل سكر المائدة أي "السكروز" لتحلية الأطعمة والمشروبات، ولأن المحليات الصناعية تتميز بحلاوة تفوق السكر بمئات المرات تكون الكمية المستخدمة منها لإعطاء نفس نتيجة السكر كمية بسيطة جداً. ولكن مؤخراً أفادت بعض الدراسات بأن المحليات الصناعية قد يكون لها دور في زيادة خطر الاصابة بمرض السرطان. سنتعرف سوياً إلى ما توصلت اليه الدراسات بخصوص إرتباط تناول المحليات الصناعية وزيادة خطر الإصابة بمرض السرطان لكل مادة على حدى. أثبتت الدراسات المعملية على الفئران أن تناول جرعات عالية من السكرين تتسبب في سرطان المثانة ما أدى الى وجوب كتابة عبارات تحذيرية على عبوات المواد الغذائية التي تحتوي على السكرين. ولكن، مع اجراء دراسات سكانية على قطاع عريض من مستهلكي السكرين اتضح عدم وجود علاقة بين تناول السكرين وبين الاصابة بسرطان المثانة عند الانسان. يتواجد الأسبارتام في السوق تحت مسميات عديدة شهيرة وبعض الدراسات التي أجريت سابقاً أشارت إلى احتمالية وجود علاقة ما بين استهلاك مادة الأسبارتام وبين الإصابة بسرطان الدماغ وسرطان الدم وخاصة عند كبار السن. لكن الدراسات الأحدث لم تؤكد هذه النتائج بل أفادت بأن زيادة استهلاك المشروبات المحتوية على الأسبارتام لم تترافق مع تطور سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم أو سرطان الدماغ. نخْلُص إلى أن المحليات الصناعية قد لا تكون ذات صلة بزيادة مخاطر الاصابة بالسرطان ولكن هذا لا يعني الافراط في استهلاك هذه المواد فهي لا تزال تحت الدراسة وتأثيراتها على صحة الانسان ليست معروفه بصورة كاملة حتى الآن.