المحكمة تنصف جنيفير لوبيز

أصدرت محكمة استئناف أميركية، قراراً يدعم النجمة جنيفير لوبيز في طلبها منع زوجها السابق أوجاني نوا من عرض أفلام منزلية تظهرهما في مشاهد خاصة.

محكمة الاستئناف في كاليفورنيا أصدرت قراراً ينقض قرار قاض سابق رأى أنه لا يحق للوبيز إجبار نوا وشريكه إيد ماير على اللجوء إلى التحكيم.

وكانت لوبيز قد رفعت عدة دعاوى قضائية على نوا وماير، وقاضت الاثنين عام 2009 بسبب عزمها إنتاج فيلم بعنوان "كيف تزوجت جنيفر لوبيز: قصة جي لو وأوجاني نوا".

كما قاضت لوبيز نوا بسبب عزمه تأليف كتاب يكشف عن مسائل تتعلق بزواجهما، مستندة إلى اتفاق توصلت إليه معه عام 2007 يمنعه من الكتابة عن حياتهما.

يشار إلى أن لوبيز ونوا تزوجا عام 1997 واستمر زواجهما 11 شهراً فقط.