المبتعثون السعوديون يبدعون في الخطابة اليابانية

 المبتعث معتز عارف

المبتعث معتز عارف

  الرياض – شروق هشام تنافس المبتعثون السعوديون ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والدراسين في اليابان في الخطابة باللغة اليابانية ، مع طلاب قسم اللغة العربية من اليابانيين من جامعة أوساكا في الخطابة باللغة العربية ، وذلك ضمن المسابقة التي نظمتها الملحقية الثقافية السعودية في اليابان ، بالتعاون مع جامعة أوساكا في مدينة أوساكا . وتتمحور المسابقة حول الخطابة بين الطلبة السعوديين واليابانيين في اللغتين العربية واليابانية . وحظيت المسابقة بحضور جماهيري كثيف للمناسبة العلمية الثقافية ، والتي تعد الأولى من نوعها في تاريخ اليابان. ولقد حقق المبتعث معتز عارف من معهد طوكيو للتقنية المركز الأول ، والمبتعث ماجد الموسى من جامعة هيروشيما المركز الثاني ، والمبتعث نايف الطلحي من جامعة توكاي المركز الثالث في الخطابة باليابانية ، وقام الملحق الثقافي السعودي في اليابان د. م. عصام أمان الله بخاري بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى من الجانبين ، مؤكدًا على حرص وزارة التعليم العالي في المملكة على تعزيز التبادل العلمي بين المؤسسات التعليمية والطلاب في البلدين الصديقين. من الجدير بالذكر أن المبتعثين السعوديين قد أبدعوا في التحدث بكل ثقة وتمكن من اللغة اليابانية ، وكذلك فعل زملاؤهم اليابانيون في اللغة العربية ، وتناول الطلاب مواضيع مختلفة ، شملت تجاربهم الإنسانية والقواسم المشتركة والاختلافات في الثقافتين وأحلامهم المستقبلية والنظرة للآخر ، وتم اعتماد لجنة تحكيم مشتركة من متخصصين خبراء باللغتين من أعضاء هيئة التدريس في جامعة أوساكا وقسمي الإشراف الأكاديمي والتعاون الدولي في الملحقية الثقافية.