المئات يتهافتون على مزاد لمقتنيات أريثا فرانكلين

تهافت محبو المغنية الأميركية أريثا فرانكلين، للمشاركة بمزاد علني على أغراض تخصها، وسارعوا إلى شراء التذكارات.

وشاكر مئات الأشخاص بمزاد أقيم في مدينة ليفونيا بولاية ميتشيغن، بغية اقتناء شيء يخص نجمة موسيقى السول أريثا فرانكلين.

وقال جيل بيندرغاست الذي نظم المزاد إن أول شيء شهد تهافتا على شرائه هي القبعات، وبيعت التذكارات بأسعار تراوحت بين 10 وألفي دولار، فيما بقيت بعض الأغراض معروضة للبيع عبر موقع "إي باي" تحت اسم "مجموعة أريثا".